الأهلي والتحكيم ..!!

لكي يعود الأهلي , فالأمر لم يستغرق أكثر من موسمين إلى ثلاثة , من التكاتف الجماهيري والشرفي والإداري ..
* إنه تكاتف (الرجال) الذي أعاد لنا ركناً أساسياً من أركان اللعبة التنافسية في الرياضة السعودية ..
* أبرز ما ميّز هذا التكاتف , هو الرقي الفكري الذي ساد المشهد الأهلاوي , فالأهلي الآن يشكّل ظاهرة احترافية , بعد أن كانت الاحترافية لا توجد في أي نادٍ سعودي سوى في الهلال والاتحاد ..
* لقد ضرب لنا الأهلي مثالاً يحتذى , في الطريقة الأنسب (للبناء) , والطريقة المختصرة لهذا البناء ..
* الأهلاويون (صفوا نواياهم .. وتكاتفوا) , ثم وفروا الاستقرار (الفني والعناصري) , وعادوا للواجهة , وهي رسالة توجه للكثير من الأندية التي عملت سنوات طويلة لـ(البناء) ولكنها (تبني .. وتهدم) ….
* باختصار , عودة الأهلي هي درس احترافي راقي , يقدمه النادي الراقي ,, وهي عودة تسهم في توهج المنافسات المحلية بحضور أحد أقطابها ..
* إنها العودة التي تهمنا جميعاً ..!!

التحكيم مجدداً ..!!

الإعلام الهلالي يتناول الأخطاء التحكيمية التي عانى منها فريقه بشكل مبالغ فيه للغاية ..!!
* هذا التناول , قاد الجماهير الهلالية للانفجار في وجه مطرف القحطاني , في مشهد لا يليق إطلاقاً , لا بالهلال , ولا جماهير الهلال , ولا حتى التنافس الرياضي بأسره .!!
* المشكلة , أن الخطاب الإعلامي الهلالي لا يزال يمارس تضخيمه للأخطاء التي يتعرض لها فريقه , مما ينبئ بمزيد من حالات الانفجار الجماهيرية , التي تسيء للمنافسة قبل أن تسيء لـ(المنفجرين) أنفسهم ..!!
* كل هذا يحدث في وقت لا يزال فيه الهلال هو المستفيد الأكبر من القرارات التحكيمية الخاطئة , بشهادة كل المنتمين للوسط الرياضي ..
* فماذا لو أصبح (هلالهم) متضرراً أكبر ؟؟
* الحقيقة أن الإعلام الرياضي المتعصب (أياً كانت ميوله) يشكّل نقطة سوداء , في صفحة التنافس (التي نحسبها بيضاء ناصعة) ..

تسديدات ..

* قد يعاني اللاعب السعودي (بل والعربي عامة) من غياب الوعي والفكر الاحترافي لديه بشكل يسهم في تدني مستواه , أو الحد من تطوره ..
ولكن .. أن ينهي اللاعب (الموهوب) نفسه بنفسه , لأسباب فكرية بحتة , فهذا أمر من النادر حدوثه ..
رسالتي لخالد عزيز ..

* الوليد بن بدر , كادر إداري متميز , يمتلك القدرة على التصدي للإعلام , وحملاته المضادة ..
وهو قوي بما يكفي لـ يشكل عازلاً بين مشاكل ناديه الخارجية , والأجواء الداخلية ..
إنه سبب رئيسي للاستقرار الذي يحتاجه النصر ..

* أخطأ فيصل بن تركي عندما أقال ديسيلفا , ثم كرر خطأه بإقالة زينجا , واستمر على ذات الأخطاء بإقالته لـ كوستاس ..
لقد فشل الرئيس في إيجاد الاستقرار لفريقه ..

* الهلاليون يكابرون على واقعهم بإقالتهم للمدرب (قوي الشخصية) توماس دول ..!!
فالخلل الأكبر يكمن في أجانب الهلال , لا في مدربه ..!!

* بابتعاد (الانضباطي) توماس دول .. سيكون الهلال مرشحاً أكبر لتجاوز منافسه النصر في مسابقة الكأس ..
ذلك أن المباراة التي تلي ابتعاد المدرب , دائماً ما تشهد ارتفاع للروح المعنوية لدى اللاعبين ..!!
ولكن هذا لا يعني أن الهلال سيندم خلال بقية الموسم على التفريط بـ(دول) ..!!

* التعاونيون يحضرون ستريشكو ثم يقيلونه (عاجلاً) ..!!
هل تخيلوا أنفسهم البرازيل , فلا يجب أن يخسروا (مثلاً) ؟!
مثل هذا القرارات الإدارية تسيء لسمعة الأندية السعودية ..!!
فالرجل لم يأخذ (ولو عشر فرصة) ..!!

للتواصل عبر تويتر

هنا

110