شعبية الاتحاد وديربي الرياض..!!

* من يشاهد الحضور الجماهيري لمباراة الاتحاد والوحدة الاماراتي وكيف أنه كان حضوراً باهتاً لا يليق بالفريق الاتحادي وشعبيته الجارفة في جدة , سيكتشف أن تأثير البطولات الأوروبية على الحضور الجماهيري في الملاعب السعودي قد بلغ مبلغه..!!

* فجماهير الإتي آثرت الجلوس خلف الشاشات , لمتابعة الكلاسيكو الكبير بين الريال والبرشا , بل وأكاد أجزم أنها اكتفت بـ(مرور) خفيف على القناة الناقلة لمباراة الاتحاد والوحدة لغرض معرفة النتيجة لا أكثر..!!

* هذا التأثير المباشر , الذي باتت المباريات الأوروبية تمارسه إزاء الحضور الجماهيري للأندية السعودية , يجعلنا نعيد النظر في تنظيمنا الفاشل للمباريات والبطولات..!!

* فالسعوديين يلعبون مبارياتهم في كل أيام الأسبوع..!!

* على العكس من الأوروبيين الذين يخصصون أيام الإجازة للعب المباريات , لدرجة أن الصحافة الاسبانية أطلقت على مواجهة البرشا والريال في الدور الأول من البطولة الأسبانية لقب (مواجهة القرن) ..!!

* أسموها مواجهة القرن , لأنها لعبت في يوم الأثنين نظراً لانشغال الاقليم الكتالوني بالانتخابات , وهذا يعتبر أمر نادر للغاية..!!

* فالاسبان يلعبون مبارياتهم يومي السبت والأحد (أيام الاجازة الأسبوعية) والمباراة التي لعبت يوم الأثنين كانت استثناءً لا يتوقع تكراره خلال الـ 100 عام القادمة..!!

* بينما هنا , المباريات تلعب في السبت والأحد , ولا يهون الأثنين والثلاثاء , ومرات الأربعاء والخميس , وإذا (صنفت في روسنا) لعبنا الجمعة وخلاص..!!

* هذا التنظيم العشوائي الباهت الممل , هو أسوء تنظيم يمكن تخيله لموسم (محترفين) ..!!

* المشكلة أننا حتى الآن لم نرتقي لمرحلة الوعي بما يؤدي إليه هذا التنظيم السيء جداً من أضرار..!!

* أضرار تبدأ بالاستثمار ودخل الأندية (من خلال الحضور الجماهيري وبيع حقوق النقل)..!!

* ويمر بجاهزية اللاعبين اللياقية والبدنية وحتى الذهنية (فتارة يستريحون شهراً كاملاً , وتارة يلعبون 3 مباريات في 10 أيام)..!!

* ويعطل خطط المدربين لتجهيز فرقهم لدرجة أن بعضهم صرّح بعدم معرفته عن مباراة فريقه القادمة (لأي بطولة تنتمي)..!!

* الحقيقة , أن هذا التنظيم الذي لا يمكن وصفه بأكثر من (عشوائي) لا يليق أبداً بموسم (محترفين)..!!

* اليوم الأحد سنكون على موعد مع مواجهة الديربي..!!

* الديربي الذي يؤسفني أن يقام في منتصف الأسبوع بدون أدنى اعتبار للحضور الجماهيري الذي يعتبر السبب الأول في إخراج المواجهة بشكل يليق بمسماها (ديربي)..!!

* الديربي الذي أتوقع مواصلة الهلال للهيمنة عليه لاعتبارات نفسية وفنية وعناصرية.

* نفسية لأن الهلال يلعب بأريحية بعد ضمانه لتحقيق بطولة الدوري , التي سيضمها لبطولة الكأس , مع اقتراب تأهله للدور الثاني من البطولة الآسيوية , عكس النصر الذي خسر الكأس , وخسر الدوري , وهو الآن في وضع متأرجح خلال البطولة الآسيوية , ناهيكم عن أن الهلال يلعب بأريحية وثقة أمام خصمه النصر في السنوات الأخيرة بعد تكرار تفوقه عليه خلال أغلب المواجهات الأخيرة..!!

* وفنية , ذلك أن الهلال مستقر على تشكيل واحد وتكتيك واحد , قبل أن يحضر كالديرون , وبعد أن حضر (فالهلال يمتلك شخصية ثابتة منذ سنوات) , أما النصر فمشكلته مع المدربين (عموماً) لا زالت تمنعه من الاستقرار التكتيكي والعناصري.

* وعناصرية , فالهلال يمتلك أجانب يصنعون الفرق , وإن كنا نرى تكافؤ في القوى المحلية لدى القطبين , إلا أن أجانب الهلال يرجحون كفة الميزان لمصلحته دائماً , أما أجانب النصر فقد جعلوه أقل الأندية السعودية استفادة من العنصر الأجنبي خلال الموسم..!!

* ليس مهماً من يفوز , المهم أن يظهر الديربي بمستوى فني راقي.

– تسديدات :

* البرشا يتفوق على الريال فنياً وعناصرياً.

ولكن (أسود) مورينهو لعبوا مباراة تحت مسمى (معركة) وفازوا.

هنا يظهر جلياً معنى اللعب على الجوانب النفسية (ياقريني)..!!

* عيب النصر في مواجهات الهلال أن لاعبيه يركضون خلف الكرة , ولكنهم لا يؤمنون بالرقابة الفردية وتغطية الخانة والمساحة. أي أن أبسط (ون تو) بين لاعبي الوسط الهلالي يفتح لهم (كوبري) للعبور..!!

وللمعلومية سبب هذا الانفلات التكتيكي من لاعبي النصر (نفسي , نفسي , نفسي) ..!!

* في مقالي السابق ذكرت أن الاعلام السعودي الذي تحدث بتشاؤم حيال مستقبل النصر في البطولة الآسيوية (كبر الموضوع). ولكني لم أتحدث عن سهولة التأهل النصراوي..!!

* فالمنطق يقول أن النصر لا زال يمكنه التأهل (بلى ثقة مفرطة) ولا زال يواجه خطر الخروج (بدون تضخيم) . ألا يكفينا أن النصر لا زال يملك أمره بيده (لنبتعد عن التضخيم)..!!

* كل السيناريوهات في كرة القدم محتملة ..!!

* ومن المحتمل أن يخسر الهلال في إيران , ويفوز الغرافة , لتصبح مواجهة الغرافة أمام الهلال مصيرية , ففوز الغرافة سيؤهله على حساب الهلال ..!
أليس هذا سيناريوهاً محتملاً ؟! لماذا لم يشيروا إليه إذن ؟!

* كنت قد أشرت إلى ثقتي في فكر الأمير فيصل بن تركي عندما لاحت بوادر إقالة النصر للإيطالي زينجا , فالفكر السليم كان يوجب على النصراويين الاحتفاظ بمدربهم موسماً كاملاً على الأقل , ولكن ثقتي لم تكن في محلها..!!

* أرجو الآن أن تصبح ثقتي في الفكر الكحيلاني الذي يتوجب عليه إبقاء دراغان موسماً كاملاً (أقصد الموسم القادم) في محلها..!!

110