سمير هلال: ماذا يحتاج الأهلي ليفوز بالدوري

 فكرت كثيراً في سؤال احد المحبين للنادي الأهلي عندما قال لي : ماذا ينقص الأهلي كفريق لكي يفوز ببطولة الدوري ؟ وهل استفاد من تجربة الموسمين الماضيين ؟ وهل وبإمكانه ان يحققها الموسم القادم ؟ .

 وزاد بالسؤال حيرتي اكثر عندما قال : الأهلي فريق يملك ادارة واعية واعضاء شرف مؤثرين وداعمين ويملك ميزانية كبيرة ولديه اجانب اربعة مميزون والمحليون اغلبهم دوليون فأين الخلل ؟ .

 اذا كانت المشكلة في نوعية المدربين القادرين على الفوز ببطولة الدوري فالاهلي الآن اختار مدرباً يحمل اسما كبيرا في عالم التدريب البرتغالي ( فيتور بيريرا ) الذي فاز مع بورتو ببطولتين للدوري .

 وختم حديثه بأن الأهلي يعتبر فريقا متكاملا ويفترض ان يكون منافسا قويا وشرسا على بطولة الدوري وهو عادة مايبدأ بشكل رائع ولكن يمر بمرحلة هبوط غريبة في كل موسم يفقد فيه الكثير من النقاط وتضيع الأحلام في مهب الريح فما هي الأسباب ؟ .

سؤال قد يكون صعبا ولكنه مهم والأصعب منه الإجابة عليه فنادٍ مثل الأهلي بالفعل يملك كل مقومات الفريق البطل القادر على تحقيق اي بطولة لكنه يقف عاجزا عن البطولة الأقوى والأهم في البطولات المحلية .

 ورغم ان الأهلي ليس هو الفريق الوحيد الكبير الذي غاب طويلا عن هذه البطولة ولكنه سؤال مشروع قد يزيد الشجون ويتعب المشجع الأهلاوي المتيم بفريقه لأن مايهمه هو فريقه ولاينظر للآخرين .

 الأهلي من وجهة نظري عندما نتكلم عنه فإننا نتكلم عن فريق لايقارن بفريق آخر في كل شيء مع كامل احترامي لجميع الأندية ومن اطلق عليه الراقي لم يخطئ أبداً .

 تحقيق بطولة كالدوري لأي فريق هو عمل تكاملي يبدأ من الإدارة ثم اللاعبين والجهاز الفني والإداري والطبي ومن خلف هذا الفريق فريق آخر يعمل بصمت لا تشعر فيه الجماهير .

 لكي تحقق بطولة كالدوري انت لست بحاجة فقط لنجوم كبار ولكن انت بحاجة للاعبين بمواصفات مختلفة لاعبين يملكون اولا : الرغبه والطموح والإصرار للوصول للبطولة ومن خلفهم جهاز فني اعد الفريق بشكل جيد وادارة تذلل كل الصعوبات .

 عندما تلعب كلاعب في ناد مثل الأهلي فأنت كسبت شعبية كبيرة في الوسط الرياضي وتحظى بحب الجماهير في كل مكان تذهب اليه وهذا امر ليس كل لاعب يتحصل عليه لأنك تلعب لناد الكل يتمنى اللعب فيه .

 هذا الحب وهذه الشهرة التي اعطاك اياها الأهلي يجب ان تقدم مايوازيها وترد الدين له ولجماهيره في الملعب لأن اللعب بالاسم لايكفي لتحقيق البطولات فالسؤال الذي يتردد عليك ماذا اعطيت للأهلي مقابل ما اعطاك ؟ .

 بإمكان الأهلي ان يفوز ببطولة الدوري اذا عرف اللاعبون ان كرة القدم الآن (عطاء وقتال ) بالملعب وان هذا الأمر هو من سيحسم اي مباراة وان الدوري طويل يحتاج لصبر وتأقلم مع كل الظروف بحلوها ومرها .

 الأهلي سيكون في اول اختبار صعب لمدربه الجديد عندما يقابل الفريق الكوري ( سيؤول ) في دوري الثمانية وهي مهمة صعبة كونها تأتي في بداية الإعداد للموسم والمدرب بحاجة للوقت للتعرف على امكانيات اللاعبين من خلال المباريات الرسمية فالتدريبات ومشاهدة المباريات السابقة لا تكفي .

 الأهلي كسب خبرة في دوري ابطال آسيا من خلال وصوله للنهائي ولكن هذا ليس معناه انه سوف يجتاز الفريق الكوري بكل سهولة ولهذا اعيد نفس الكلام يجب ان يشعر اللاعبون انهم يلعبون بناد كبير والعطاء يجب ان يكون مختلفا .

 استغرب دائما وانا اشاهد هذا ( الجمهور الراقي الكبير ) في كل ملعب ومدينة واقول في نفسي ماذا يريد هؤلاء اللاعبون ؟ مشكلة البعض منهم حتى الآن لايعرف ماذا يعني اللعب لفريق كالأهلي ؟ .

أخيرا …

مايميز الأهلي انه فريق اذا لم تشجعه … تفرح له وهذه ميزة قد لا تجدها في الكثير من الأندية أتمنى أن لاعبي الأهلي يعرفون ذلك .

مقالة للكاتب سمير هلال عن جريدة اليوم

التعليقات

11 تعليق