اللهم لا شماتة ..!!

انه الشباب وكفى , انه الليث الذي وعد ووفى , مبروك البطولة , مبروك التتويج , لاشك انه حصاد موسم كامل تكلل بالنجاح والأفراح , حتى جدة قبل الرياض فرحت مع (الليث) وتعاطفت , كيف يخسرها الشباب وهو الأجدر كيف يخسرها وهو الأفضل .

الشباب هو الفريق الوحيد الذي لم يهزم وهو من تجاوز الأندية كبارها قبل صغارها ضرب هنا وضرب هناك انه الأفضل بلا ادني شك ويستحق .

لم يخسر بالأربعة ولم يخسر ديربي إذا أوجدتم ألمقارنه , انه الفريق الذي كان يعمل بصمت لم يستبق الأحداث تعامل بواقعية ترك الحديث واستمر في العمل .

لم يتوانى رئيس الشباب خالد البلطان في دعم الشباب جلب أفضل المدربين وتعاقد مع أفضل اللاعبين سعوديين وغير سعوديين عشقه سر تفوقه وغيرته هي وقوده .

انه الشباب حقق البطولة بكل جداره و استحقاق وهو الأفضل دفاعاً وحراسة وهداف الدوري من الشباب وأفضل فريق في اللعب النظيف كلها أمور تثبت أحقية الشباب للبطولة .

في الجانب الأخر النادي الأهلي النادي الراقي الذي خسر اللقب صحيح ولكنه كسب احترام الجميع مجهود جبار خلفه جمهور كبير لم يتوانى لحظه في مؤازرته والوقوف معه من محطة لمحطة وكان الأخضر بالفعل يتخطى ولكن هذه هو الواقع يا تفوز أو الخسارة .

ما عاب على الأهلي هو إعلامه الذي زفه زفة البطل قبل (موقعة البطل) إعلام الأهلي وجمهوره هم من خدروا فريقهم , أكيد بحبهم ولكن لم يحترموا الشباب وانقادوا خلف الحرب الإعلامية التي تفوق بها البلطان والنوفل .

ولكن ليست نهاية المطاف فالقادم لن يكون سهلاً بطولة أسيا وكاس الملك للإبطال تحتاج عمل وتحتاج تلافي أخطاء الدوري إعلاميا وجماهيريا وإداريا مثلما حصل من الراهب والعيسى أبان اللقاء, ولازال للتعويض بقية .

ماذا استفاد الأهلي من هذه البطولة وايجابياتها وسلبياتها هذا ما سيكون على طاولة الراقي لكي يستعيدوا نغمة النصر من جديد .

كلمة حق .. طارق النوفل كان شعلة نشاط وشارك في النجاح والإنجاز ويحسب للبلطان اختياره مثلما احتسب له اختيار برودوم و ويندل .

كلمة حق .. البلطان قالها وطالها ونالها عندما قال نحن نركز على الجيل القادم من الجماهير وهاهو يؤكد كلامه .. تنامي جماهيري ملفت للنظر .

ما شًوه اللقاء هي الخروج عن النص عقب اللقاء وقبل اللقاء من الفريقين وجماهيرهم وإعلامهم وأتمنى أن نبتعد عن (الشماتة) وعن شخصنه الأمور وان نترفع عنها كثيراً .

لحن الختام ..

تسعه وعشرين عام 
ضاعت وسط الزحام 
ليلي ونهاري وقلبي 
أصبح يحب الظلام 
واليوم يمكن تقولي 
يا نفسي إنك حزينة

جبرتي الزهراني
twitter@aljabarti123

104