الأهلي وملامح هجر للدوري ..!!

إثارة الدوري لازالت مستمرة والمطاردة تقلصت واقتصرت مابين الشباب المتصدر وبين الأهلي صاحب المركز الثاني والمنافس له والفرق بينهما نقطة ، ويبدوا إن مرحلة الحسم أصبحت قاب قوسين أو ادني وملامح البطل ظهرت والحسم اقترب ومن خلال المستويات الأخيرة .

الشباب هو البطل ولن اجزم ولكن كون الشباب يخطو بثبات وبهدوء نحو اللقب ولقائه أمام النصر كفيل ليثبت لك إن الشباب قويا ويملك عناصر الفوز والنجاح وكيف استطاع تحويل خسارته إلى فوز بكل بهدوء واتزان ، تلحظ في الشباب ترابط صفوفه وتركيز عال لدى اللاعبين ومدرب يستطيع التعامل مع اللقاء يقرأ للملعب جيداً . 

ورغم إن الشباب بدأ يعاني كثيراً من النقص بسبب الإصابات المتتالية وفي مراكز حساسة إلا إن البديل الجاهز موجود وهذه ميزة لدى الشباب ناهيك أيضا إن الشباب ليس لدية مشاركة خارجية تضغط عليه و ترهقه .

أما المنافس الأهلي بدأت عليه ملامح التعب تظهر عليه كون الدوري بطولة النفس الطويل وتحتاج إلى مجهود مستمر ومخزون لياقي عال والظاهر إن الأهلي استنفذ كل قواه حتى هذه اللحظة والقادم سيكون أصعب ويحتاج إلى ضعف مجاهد أكثر وتركيز أعلى وهذا ما بدأ يستنفذه الأهلي .

بالأمس كان لقاء هجر هو الأسهل في اللقاءات المتبقية وخرج منه الأهلي بصعوبة بالغه انكشف دفاعه وليس هذا فحسب بل كان هجر الأفضل والسباق في السجيل وتقدم بثلاثية ولولا حكم اللقاء الذي كان متسرع في قراراته نظرا لحساسية اللقاء وضعف الحراسة الهجراوية لكان الأهلي يعاني من جراء ذلك اللقاء ، نحترم هجر ولكن كان بالإمكان أفضل مما كان هذا والأهلي المرشح القوي يبدو إن الأهلي لم يحترم هجر وهذه النتيجة فوز وبصعوبة وهجر الأضعف , واللقاء القادم امام القادسية المهدد بالهبوط والذي يريد البقاء بأي طريقةً كانت وهذا أيضا على حساب الأهلي .

والصعب والأصعب ويمكن أن يكون الفاصل ويمكن تكون القشة التي تقصم ظهر البعير وهو لقاء الديربي عندما يواجه الأهلي بظروف الخوف والحذر وخسارة الدوري في لحظة مواجهة العميد العنيد وهذا أللقاء الأصعب اللقاء الذي يعتبر نقطة التحول ونقطة العبور فمن خلال الإتحاد الأهلي يكون أو لا يكون حصاد العام يتوقف امام العميد لقاء سيكون من نوع خاص لا يخضع لمقاييس لقاء للتاريخ ، أضف إلى ذلك الإتحاد يدخل هذا اللقاء بكل أريحية ليس لديه ضغوط وليس مطالب بشي غير الفوز وتقديم مستوى عال واستعداد للأسيوية والأهلي إن خسر هذا اللقاء فالتاريخ لن يسجل خسارة بل خسارة وحرمان ولن تغفر جماهير الأهلي لفريقها فخسرت الديربي والبطولة في حالة استمر الشباب في انتصاراته وهذا ما يخشاه الأهلي نفسه وحتى وان خرج الأهلي من لقاء الإتحاد فسيواجه الرائد في القصيم رائد التحدي بالذات على ملعبه ، كل هذه الأندية أصعب من هجر فماذا فعل بالأهلي هجر .

ملامح البطولة صعبه على الأهلي ولكنها ليست بمستحيلة مشكلة الأهلي تكمن في كون كل عقبة لديه أصعب من اللي قبلها ، الأهلي سيقابل القادسية المهدد بالهبوط والمنافس اللدود ورائد التحدي هناك في القصيم والذي أقصى الهلال والأهلي ينافس أيضا على الأسيوية .

وكل هذا وذاك والشباب هناك يتمخطر ويمشي ملكاً يمشي بطلاً وفريق لا يفوز على هجر إل بشنق الأنفس لا يستحق أن يكون بطلاً بهذه السهولة .

جبرتي الزهراني
twitter@aljabarti123

102