الأتي لحالُه ..!!

قمة الكبار ان شئت سمها … قمة تكسير العظام… قمة التحدي .. إنها قمة الغربية قمة جده … إنها جمعة الذهب ..جمعة الصخب الجماهيري المحتفل بنهاية الاختبارات قمة العناد كل ذلك في يوم الجمعة ..إنها جمعة الإتحاد والأهلي .
الإتحاد والأهلي ديربي الغربية فهو لقاء مختلف عن بقية اللقاءات ، لقاء يحكمه التاريخ تجده دائماً مثير سواء إثارة إعلامية أو جماهيرياً فما بالك عندما يكون اللقاء نهائي وعلى كاس البطولة علما إن الفريقين ليس في رصيدهم أي انجاز هذا العام .

بالنسبة للأهلي هذا العام فريق لم يقدم ما يشفع له حيث انه مر بمرحلة صعبة جداً مشاكل إدارية و مشاكل مدربين حضروا وهربوا ومدربين طلبوا الرحيل انه سر غامض في الأهلي مع اللاعبين والمدربين ففي الأهلي حتى الآن مشاكل بين اللاعبين تجدهم متباعدين متنافرين دائماً مشاكل في الملعب مع الحكام زاملوا البطاقات الملونة وزاملتهم تعودوا على الإيقافات ، حتى الجماهير شاركتهم تلك المحنه جماهير غاضبه تعرضت للغرامات المالية وخرجت عن المألوف وأخرها مع الشباب .
في الملعب الأهلي بلا هوية وخطوطه متباعدة بداية من الحراسة فالمسيليم تجده مرة في أوج عطائه ومره نقطة ضعف كبيره وواضحة ومؤثرة أيضا على الفريق والدفاع مفكك ومتباعد وسهل الاختراق ناهيك عن إبراهيم هزازي الذي سيكون نقطة ضعف الدفاع الأهلاوي ومن السهل استغلاله من حيث استفزازه فهو لاعب سريع النرفزة والانفعال .
الوسط الأهلاوي ليس ذلك الوسط المعروف عن أهلي زمان فكانت قوة الأهلي زمان في وسطه واليوم دفاع وحراسة الأهلي هي التي أرهقت وسطه وتحمل بذلك عبء خطوط المؤخرة . وما يميز وسط الأهلي وهو وجود تيسير الجاسم الذي سيكون مصدر خطورة على الإتحاد و يمتاز الجاسم بالتمرير الصحيح وفكر عالي ولدية حلول فردية ممكن تشكل ضغط على دفاع الإتحاد سواء في التمرير أو الحصول على أخطاء سواء داخل الصندوق أو خارجه .
هجوم الأهلي هجوم ناري هجوم قوي جداً بوجود البرازيلي فيكتور والعماني الحوسني ويعتبر خط الهجوم الأهلاوي من اقوي الخطوط في الفريق .
يعاب على الفريق الأهلاوي إن مدرب الفريق لا يلعب بمنهجية وستدرك ذلك وان تتابع الفريق من خلال اللقاءات الأخيرة تجده بلا تكتيك ولا تكنيك وفي كاس الأبطال ثبت ذلك وحتى مستوى الفريق الأهلي ليس بذلك المستوى المطمئن فريق تأهل باحتجاج ولقاء الوحدة في مكة اثبت ذلك وأما لقاء الوحدة في جده فكانت مجرد نشوة فريق وإحساس بالمسؤولية .
أما في الجانب الاتحادي فالإتحاد يختلف جملة وتفصل عن الأهلي فالفريق في قمة نشوته وعطائه فريق مشواره في البطولة صعب امام النصر والهلال مختلف عن الأهلي
ميزة الإتحاد إن عناصر النجاح مكتملة مدرب داهية ولاعبين مكتملين خبره فريق متمرس على النهائيات بعكس الأهلي ، الإتحاد حامل لقب البطولة ووصيف مرتين .
حراسة الإتحاد مطمئنة بوجود مبروك زايد صاحب المستوى الثابت أما الدفاع يعتبر الأضعف نوع ما ولكن أفضل بمراحل من دفاع الأهلي وسوف يتحمل دفاع الإتحاد الكثير حيث سيواجه فيكتور والحوسني ، يمتاز دفاع الإتحاد بوجود أفضل محورين وهم في قمة عطائهم كريري وحديد وحضورهم القوي وتركيزهم العالي بلا شك سينهي خطورة هجوم الأهلي أما وسط الإتحاد وسط قوي جداً جداً بوجود محمد نور الذي يعول عليه الفريق الكثير في هذا النهائي إضافة إلى المتألق باولوا جورج أما الهجوم فسيكون غالباً زيايية هداف الإتحاد وفال السعد .
وخلفهم المدرب ديمتري الداهية الذي درس الأهلي جيداً وبلا شك يستطيع أنهاك الأهلي في الشوط الأول واقصائة في الثاني .
الإتحاد أفضل من الأهلي بمراحل والمدرب ديمتري يتفوق أيضا بمراحل ولكن يجب أن يتدارك لاعبي الفريقين إن الديربي عادةً يختلف كلياً عن بقية اللقاءات ولا يخضع لمقاييس الفريق الأهدى هو من سيحقق الانتصار .

جبرتي الزهراني
Jabarti2010@hotmail.com

104