نصيحة باوزا للنصر سهلة

عندما أتى باوزا للنصر وجد فريق مفكك ولا يملك العناصر التي تساعد على النجاح ففكر الرجل كثرا وخرج بحل يحفظ له تاريخه ويصنع لهذا الفريق ولو جزء بسيط من طموحات جماهيره!!.

كانت هناك مباراة تجمعه مع نادي الاتحاد على استاد الملك فهد ضمن مسابقة كاس ولي العهد , عندها اجتمع مع الفريق وقال كلمات تسطر بماء من ذهب قال لهم (لا أريدكم أن تسجلوا الأهداف ، أريدكم أن تحافظوا على مرماكم من أهداف الخصم ، أريد منكم أن تتناقلوا الكرة بينكم أكثر من الخصم ولا تستعجلوا في تسجيل هدف ، قد يكون لكم في هذه المباراة هدف فلا تستعجلوا في إحرازه لان لديكم متسع من الوقت والمباراة تسعين دقيقه فأن حالفكم الحظ جاء الهدف وان لم يحالفكم الحظ فستفوزون بالمحافظة على مرماكم نظيف وستلعبون الأشواط الإضافية بنفس الخطة والمنهج وان لم يأتي الهدف فستلعبون ركلات الحظ وهنا تكونوا قد أديتم المطلوب منكم ولن يعاتبكم الجمهور لأنها ركلات الحظ)!!.

أعود فأقول انه فاز وتغلب على الاتحاد في تلك المباراة بهدف يتيم أحرزه التون من كرة ثابتة ، فاز باوزا بالفكر!!

ما دعاني لسرد هذه الحادثة هو حال النصر المرتبك رغم انه يملك عناصر أفضل بكثير من العناصر التي لعبت مع باوزا في تلك الفترة وعندما استحضرت تلك القصة اكتشفت معادلة خطيرة تحدث في النصر!!.

فالجمهور يضغط على الإدارة من كل الاتجاهات وهم معذورين في ذالك فقد طال الزمن وامتدت الأحزان وبهذا الضغط  أصبحت الإدارة تتخذ قرارات مستعجلة في كل الاتجاهات لكي ترضي الجمهور وهذا الاستعجال انعكس على الفريق داخل الملعب فأصبحوا في كل مباراة يلعبونها يحاولون أن يسجلوا الأهداف من أول دقيقه ليحققوا الفوز فيتركون ملعبهم ويهاجمون ملعب الخصم ,وبما أن ملعبهم خالي فقد أصبح من السهل على أي فريق مهما كان مستواه أن يسجل في النصر من كرة مرتدة ، فسجل الفتح وفاز ونفس السيناريو حدث مع نجران وقبله مع الفيصلي وتكرر هذا السيناريو كذلك في اخرم مباراة مع القادسية كل هذا من اجل أن يحققوا الفوز ولكن هيهات أن يتحقق الفوز بهذه الطريقة التي اقل ما يقال عنها أنها مجازفة فالمجازفة مخاطرة وهذه المخاطرة دائما تأتي على راس كل نصراوي!!.

عودوا إلى جميع مبارايات النصر تجدون أنهم تخلوا عن أول قاعدة في كرة القدم والذي حاول باوزا أن يعلمهم إياها آلا وهي المحافظة على مرماك قبل أن تفكر في تسجيل الأهداف !!

النصر يحتاج إلى هذه الثقافة داخل الملعب قبل حاجته للعناصر الأجنبية فهل ينجح ماتورانا في ذلك  وهل سيعود القائمين على شئون النصر بفتح ملف باوزا الذي يحمل الكثير من النصائح ليستفيد منه ماتورانا وعلى كميخ !!

أخيرا أصدقكم القول أنني تعلمت من نصيحة باوزا أن بداية الفوز تأتي بالمحافظة على المرمى قبل التفكير في تسجيل الأهداف وأضنني سأطرق الأبواب التي طرقها الكابتن سامي الجابر لأعود إليكم بشهادة (A) التدريبية في غضون أسبوعين فانتظروني, لكن الأهم أن يستفيد لاعبي النصر من نصيحة باوزا إلى أن أعود بالشهادة الكبيرة إياها !!

ذيب آل جلال

102