الهاجري: سأعيد بناء القادسية وهزيمتي لا تعني ابتعادي

معدي الهاجرياكد المرشح الرئاسي لنادي القادسية معدي الهاجري عن سعادته بتواجد ٣ مرشحين على مقعد الرئاسة, مشيراً إلى أن هذا دليل ان هناك من الاوفياء الساعين الى التنافس على اعاده بناء الكيان.

وقال ان القادم سيكون افضل ويجب على القدساويين الالتفاف اكثر حول الكيان وفتح صفحة جديدة ونسيان الماضي الأليم. واكد الهاجري أن المنافسة ستكون شريفة والفائز سيجد اول من يهنئه هو الخاسر.

وعن ماحدث من مطالبات بالرئيس التوافقي اكد الهاجري ان من يطالب بالرئيس هم المستفيدون من النادي فقط, فهم من يحتاجون للرواتب والاستقرار والتفعيل وليس من كان تاريخيا من ابناء النادي فالامور يجب ان تقاس بالواقع لا بالعاطفه والواقع والقانون واضح وتطبيقه امر حتمي وان وفقنا فمن الله وان لم نوفق فنحن ابناء النادي وسنكون من الداعمين الحقيقيين لا الورقيين.

وأضاف: اما في مايخص الديون المتراكمه فلايكمن كا أبناء لنادي القادسية ان نتركه وهو مطلوب ومديون فنحن رجال ازمات ومواقف لا رجال فرحة ومباركة وفلاشات ومن الواجب الوقف مع النادي في ازمته.

وختم الهاجري حديثه بوعد قطعه على نفسه وقال ان اختارني ابناء النادي لاكون صاحب الحمل ومواجها للمتاعب لانقاذ هذا الكيان فهذا شرف وتقدير لي وان لم يختاروني وفضلوا اراحتي من هذه المهمه فأنا منهم وسأكون معهم داعما لهذا الكيان العزيز.

 

103