سرقة ستة لاعبين من منتخب إسبانيا في البرازيل

اسبانيا

تعرض ستة لاعبين من المنتخب الإسباني لكرة القدم، بينهم لاعب برشلونة، جيرارد بيكيه، لسرقة الأظرف التي كانوا يحملون فيها مبالغ من النقود وصلت إلى ألف يورو في غرف الفندق الذي يقيمون به في مدينة ريسيفي حيث خاض الماتادور أولى مبارياته في بطولة كأس القارات.

وقالت مصادر من المنتخب لـ(إفي) إن العديد من اللاعبين أبلغوا عن اختفاء النقود من غرفهم في فندق “جولدن توليب” في ريسيفي عقب مباراة المنتخب أمام أوروجواي الأحد الماضي، التي فاز فيها الماتادور بهدفين مقابل هدف.

وكان اللاعبون الستة يخبأون النقود في محافظهم أو في أظرف بغرفهم الفردية، فيما كان يضع باقي اللاعبين أموالهم في الخزينة أو في حقائب السفر.

ويعد المدافع جيرارد بيكيه هو آخر من أبلغ عن تعرضه للسرقة، حيث اكتشف صباح اليوم الذي غادر فيه منتخب إسبانيا ريسيفي متوجها إلى ريو دي جانيرو، نقصا في امواله عندما كان يجمع أغراضه.

يشار إلى أن المنتخب الإسباني قدم بعض الشكاوى بسبب سوء مستوى الفنادق التي يقيم بها في البرازيل.

التعليقات

1 تعليق
  1. المونديالي
    1

    اكيد دوله كافره وش تنتظر منها غير النهب والسلب وهما لاعبين بيكونون أكثر أمن فكيف بمن يسافر للتنزهه

    Thumb up 0 Thumb down 0
    20 يونيو, 2013 الساعة : 11:06 م
114