أنديتنا قبل آسيا…

theebاقل من أسبوع وتنطلق بطولة أسيا للمحترفين والتي يشارك بها (النصر – الهلال- الاتحاد – الشباب) فالمؤشرات تقول إننا أمام مشاركة لن تكون أفضل من سابقاتها والتي منيت فيها الفرق السعودية بالخروج المر وعدم تحقيق ما يتمناه الجميع وهو تحقيق البطولة !!

– النصر بحاجة إلى ظهير أيمن فهذه الخانة أصبحت نقطة ضعف يعاني منه الفريق أمام الفرق الصغيرة في الدوري فما بلك عندما يقابل الفريق أندية عريقة ومحترفه في بطولة أسيا !! اجزم أن في الاولمبي وشباب النصر من يستطيع سد الخانة والتألق ولكنه الخوف من المجازفة !!

– كما أن النصر بحاجة إلى مدير فريق يعرف كيف يتعامل مع لاعبيه سواءً نفسيا أو إداريا فالقريني ليس الرجل المناسب لهذه المرحلة وإذا بقي القريني فأنني أراهن على سقوط الفريق تحت ادارتة كما راهنت من قبل على سقوط المنتخب تحت إدارة المصيبيح !!

– النصر أيضا بحاجه إلى الاستعانة بمساعد مدرب وطني يساعد المدرب دراغان في تأدية واجبة سواءً داخل الملعب أو خارجة فالمرحلة حساسة وتتطلب تعاون الجميع من إداريين ولاعبين ومدربين !!

– الكابتن (علي كميخ ) قد يكون هو اقرب الحلول للإدارة النصراويه فهو يملك الفكر لمساعدة المدرب ويملك الفكر الإداري أيضا الذي من خلاله يستطيع أن يساعد في كل الاتجاهات .

– الهلال لا ينقصه إلا العامل النفسي الذي دائما ما يقف أمام تحقيق نتائج ايجابيه لذلك يجب على الكابتن سامي الجابر أن يعطي للمدرب الكبير كالدير ون الصلاحية الكاملة سواءً فنيه أو نفسيه لأنه يملك الحلول والاكتفاء فقط  بمساعدته في تطبيق افكارة سواءً على المستوى الفني أو على المستوى النفسي وبرأيي أن الهلال سوف يحقق نتيجة ايجابيه في أول لقاء أمام سبهان .

– الاتحاد يحتاج إلى التجديد في خط الدفاع والوسط وهو فريق يملك الخبرة وبإمكانه الذهاب إلى ادوار متقدمه في البطولة الاسيويه  إذا استمر لاعبوه في بذل الجهد الذي بذلوه في أخر مبارياتهم في الدوري رغم تقدم معظمهم في السن !!

– الشباب فريق لا ينقصه إلا عودة المصابين فهو يملك المدرب الجيد ووفرة لاعبين في جميع المراكز لكن الشباب إذا أراد الـتألق في جميع البطولات وليس أسيا فقط فعليه أن يخرج من جلباب الهلال فهو دائما ما يوحي لنا رئيسه انه تابع للهلال في كل شي والمباراة الاخيره بين الهلال والشباب تثبت ذلك ويبدوا أن رئيسة لا يريد لفريقه الاستقلالية فهو يحب أن يكون تابع !!

خاتمة :
ما كل مهرة تلبس السرج حرة
…….. كم بغلةٍ بين الخيول الأصايل

ذيب آل جلال

102