مدرب تاهيتي يناشد اسبانيا عدم هزيمتهم 20-0

تاهيتي

منتخب تاهيتي المغمور بطل أوقيانوسيا الذي لعب أمس أولى مبارياته في كأس القارات أمام نيجيريا، هو فريق ذو وضع خاص ومختلف عن المنتخبات السبعة الأخرى، حيث إن قوامه يتكون من 23 لاعبا ليس بينهم سوى محترف واحد.

منتخب تاهيتي يبدو معروفا للجماهير المصرية، حيث شارك منتخب الشباب في كأس العالم للشباب 2009 والتي أقيمت في مصر وخسر الفريق مبارياته الثلاث بنتائج كبيرة حيث تلقى 21 هدفا دون أن يرد على أحدها في أي مباراة منهما.

ويقول إيدي إتياتا “من بين الـ 23 لاعبا الذين يمثلون تاهيتي لدينا تسعة لاعبين عاطلين عن العمل، بعض من اللاعبين يعمل في توصيل الطلبات للمنازل وآخر يعمل كمحاسب وبعضهم مدرسو تربية رياضية وكذلك لدي لاعب يعمل كمدرب”.

تاهيتي توجت بلقب أوقيانوسيا للمرة الأولى وأصبحت المنتخب الأول الذي يكسر احتكار أستراليا ونيوزيلندا للبطولة.

ويضيف إتياتا “مدافع الفريق تيهيافري لوديفيون يستيقظ كل يوم الرابعة فجرا ثم يذهب لعمله وهو تسلق الجبال ثم يركب القطار ويذهب لتدريبات فريقه”.

منتخب تاهيتي يدخل بطولة كأس القارات لا يطمح في الفوز بالبطولة أو تحقيق أي نتائج إيجابية حسبما صرح مدربه الذي استعطف الإسبان ألا يفوزوا عليهم 20/0.

110