الفيفا يفجر مفاجأة قد تطيح بتونس وليبيا من تصفيات المونديال

تونس

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” عن فتح تحقيق رسمي مع ثلاثة اتحادات في قارة أفريقيا أعضاء بالاتحاد، على خلفية مزاعم بإشراك منتخبات هذه الاتحادات لاعباً غير مؤهل خلال خوضهم مباريات في المرحلة الثانية من تصفيات القارة السمراء المؤهلة إلى كأس العالم البرازيل 2014.

ووفقًا لبيان الفيفا عبر موقعه الرسمي فإن المنتخب الأثيوبي والذي يتنافس في المجموعة الأولى للتصفيات أشرك لاعًبا غير مؤهل في المباراة التي جمعته بمنتخب بوتسوانا لحساب الجولة الجولة الأولى في لقاء الإياب والذي جرى في 8 يونيو/حزيران الجاري.

وبرسم ذات الجولة وعلى نفس الدرب سار منتخب توجو حيث شارك معه لاعب غير مؤهل في مباراتهم أمام الكاميرون في المجموعة التاسعة التي لُعبت يوم 9 يونيو/حزيران.

كما كشف بيان الاتحاد الدولي عن تحقيق مماثل انتهى بقرارات تأديبية على منتخب غينيا الاستوائية وذلك بدعوى مشاركة لاعب بشكل غير قانوني أمام منتخب جزر الرأس الأخضر والتي جرت لحساب المجموعة الثانية يوم 24 مارس/آذار الماضي، وتقدم اتحاد اللعبة المحلي في غينيا الاستوائية بطعن على هذا القرار أمام لجنة الاستئناف والتي لم تصدر قراره النهائي بعد.

وأشار بيان الفيفا أن الإجراءات التأديبية المزمع توقيعها على الاتحادات الثلاث ستكون بناءً على المادة 55 من قانون الانضباط والمادة 8 من لوائح كأس العالم البرازيل 2014، وتنص هذه اللوائح على استبعاد المنتخب الذي يُشرك لاعبًا بشكل غير قانوني في مباراة مع تغريمه مبلغ 6 ألاف فرنك سويسري.

وفي حال أثبتت التحقيقات صحة الإدعاءات فإن ذلك يعني خصم 3 نقاط من إثيوبيا لتخسر بذلك حسم الوصول للجولة الأخيرة من التصفيات حيث سيصبح في رصيد المنتخب 10 نقاط بفارق نقطتين عن منتخب جنوب أفريقيا وتصبح مباراتهم في الجولة الأخيرة من التصفيات هي الفيصل من سيواصل مشواره للمرحلة التالية.

كما سيكون هناك فرصة لبوتسوانا التي ستحصل على نقاط مباراة أثيوبيا ويرتفع رصيدهم إلى 7 نقاط يصبح الفارق بينهما 3 نقاط فقط.

أما الموقف في مجموعة المنتخب التوجولي فسينقلب عقبًا على رأس أيضًا ففي حال تم التأكد من إشراكهم لاعب بشكل غير قانوني نقاط المباراة ستمنح للكاميرون ويعود على قمة المجموعة قبل مواجهة الجولة الأخيرة مع نظير الليبي المتصدر في إطار الوضع الحالي، وسيفقد أحفاد المختار حال حصل ذلك فرصة التأهل للجولة الأخيرة من التصفيات في حال التعادل مع أسود الكاميرون كما هو الحال الآن وباتوا مطالبين بالفوز وحده.

وهو ذات المشهد في مجموعة غينيا الاستوائية التي في حال أقر الفيفا القرارات الصادرة بحقهم ورفض الاستئناف المقدم من قبلهم سُيضاف إلى رصيد منتخب الرأس الأخضر ثلاث نقاط ليصل رصيده إلى 9 نقاط وقتها مقلصًا بذلك الفارق إلى نقطتين فقط مع المنتخب التونسي المتصدر للمجموعة ومن المفترض حسم تأهل برصيد 11 نقطة ليتأجل بذلك التأهل الرسمي لنسور قرطاج حتى الجولة الأخيرة في سبتمبر القادم والتي يستضيف فيها المنتخب التونسي نظيره من الرأس الأخضر.

112