مصر وتونس يبحثان عن التأهل المبكر في تصفيات المونديال

منتخب مصر برادلي

سيكون بوسع مصر وتونس ضمان الوصول إلى الدور الحاسم في التصفيات الافريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 إذا خرج كل منهما بالنقاط الثلاث أمام موزامبيق وغينيا الاستوائية على الترتيب بعد غد الاحد.

وقد تتأهل الجزائر التي ستلعب في رواندا ايضا إلى الدور الحاسم قبل جولة واحدة على نهاية هذه المرحلة من التصفيات إذا سارت النتيجة الأخرى في المجموعة الثامنة في صالحها بينما تستضيف ليبيا – التي تتقاسم قمة المجموعة التاسعة مع الكاميرون – توجو في وقت لاحق اليوم الجمعة ويبدو موقف المغرب صعبا في التأهل وتبخرت أحلام السودان تماما في الصعود.

ويتصدر منتخب مصر المجموعة السابعة برصيد 12 نقطة من اربع مباريات وهو الفريق الوحيد الذي حقق علامة النجاح الكاملة ويتقدم بخمس نقاط على غينيا صاحبة المركز الثاني.

وقال حسن فريد عضو مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم لرويترز أمس الخميس “المدرب بوب برادلي حريص على التركيز في مهمة محددة تحمل شعار الفوز فقط من اجل استكمال مشوار كأس العالم.”

وأضاف فريد رئيس بعثة منتخب مصر “الجهاز الفني وعد بتدارك الاخطاء الدفاعية التي وقع فيها الفريق امام زيمبابوي وكلفته هدفين.”

وحققت مصر فوزها الرابع على التوالي عندما فازت 4-2 في زيمبابوي الاسبوع الماضي بفضل ثلاثية لمهاجم بازل السويسري محمد صلاح.

وتتقدم تونس متصدرة المجموعة الثانية بخمس نقاط أيضا على أقرب منافسيها منتخب سيراليون وتملك عشر نقاط من أربع مباريات وتبدو في موقف جيد للتقدم في التصفيات.

واستفادت تونس من هدف في اللحظات الأخيرة لتتعادل مع سيراليون 2-2 يوم السبت الماضي وستضمن التأهل حتى إذا تعادلت في غينيا الاستوائية بشرط ألا تفوز سيراليون على الرأس الأخضر غدا السبت.

وتتصدر الجزائر المجموعة الثامنة برصيد تسع نقاط بفضل انتصار ثمين خارج أرضها على بنين 3-1 الاسبوع الماضي وستضمن التأهل إذا فازت على رواندا يوم الاحد مع اخفاق مالي في الفوز على بنين.

وقال مجيد بوقرة مدافع الجزائر “يجب علينا الآن التركيز على المباراة امام رواندا ونسيان الفوز الذي حققناه على بنين لأننا لم نتأهل إلى كأس العالم والمشوار لا يزال طويلا.”

وكانت الجزائر هي الدولة العربية الوحيدة التي تأهلت لكأس العالم 2010.

ولا يمتلك المغرب مصيره إذ يحتل المركز الثالث في المجموعة الثالثة بخمس نقاط متأخرا بخمس نقاط عن ساحل العاج المرشحة بقوة للتأهل لكأس العالم للمرة الثالثة على التوالي.

وسيلعب المغرب مع جامبيا متذيلة الترتيب غدا السبت وليس أمامه سوى الفوز بينما سيأمل ان تتعثر ساحل العاج على نحو مفاجيء أمام منتخب تنزانيا المغمور الذي يحتل المركز الثاني في المجموعة.

وقال رشيد الطاوسي مدرب المغرب الذي سيفتقد عادل هرماش وياسين جبور بسبب الاصابة “سنتمسك بالأمل مهما كان ضعيفا إذ علينا أن ننتصر وبفارق كبير (من الاهداف) وننتظر تعثر منافسينا.”

وربما تتنتهي أحلام المغرب في التقدم في التصفيات إذا عادت ساحل العاج بالنقاط الثلاث من دار السلام يوم الاحد وقبل حتى أن يلعب أسود الأطلس في ابيدجان في الجولة الأخيرة في سبتمبر ايلول المقبل.

ويتطلع السودان إلى تكرار تفوقه على زامبيا بطلة افريقيا 2012 لكنه سيتطلع هذه المرة الى الاحتفاظ بالنقاط الثلاث.

وفاز السودان 2-صفر على زامبيا في بداية التصفيات العام الماضي لكن الاتحاد الدولي (الفيفا) اعتبره خاسرا بسبب مشاركة لاعب بشكل غير قانوني وهو ما جعله يتذيل المجموعة الرابعة بنقطة واحدة.

ولم يعد للسودان أي أمل في احتلال المركز الاول أو حتى الثاني لكنه سيحاول أن يستعيد توازنه بعد الخسارة 3-1 أمام غانا في الخرطوم يوم الجمعة الماضي.

وتتأهل الفرق العشرة الفائزة بصدارة مجموعاتها إلى الدور الحاسم حيث ستخوض خمس مواجهات من مباراتي ذهاب واياب في اكتوبر ونوفمبر من اجل التأهل لكأس العالم.

التعليقات

1 تعليق
  1. اتحادي متعصب
    1

    بتوفيق لاخواننا العربي في افريقيا

    Thumb up 0 Thumb down 0
    15 يونيو, 2013 الساعة : 3:59 ص
114