كأس القارات.. فكرة سعودية وبطولة عالمية

القارات

تستضيف البرازيل اعتبارا من 15 يونيو الحالي كأس القارات التاسعة للمنتخبات في كرة القدم في تجربة أخيرة لها قبل استضافة مونديال 2014 بعد عام تقريبا.
تشارك في البطولة 8 منتخبات وزعت على مجموعتين تضم الأولى، البرازيل واليابان والمكسيك وإيطاليا، وتضم الثانية إسبانيا والأوروجواي وتاهيتي ونيجيريا.
ستسمح هذه البطولة لتجربة ستة ملاعب هي ماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو والوطني في برازيليا وكاستيلاو في فورتاليزا ومينيراو في بيلو اوريزونتي وارينا فونتي نوفا في سلفادور وارينا برنامبوكو في ريسيفي.

منتخب الارجنتين المشاركة في البطولة في السعودية

منتخب الارجنتين المشاركة في البطولة في السعودية

فكرة سعودية

أطلق الأمير الراحل فيصل بن فهد، الرئيس السابق للاتحاد العربي للألعاب الرياضية والهيئة العامة لرعاية الشباب في السعودية وللاتحاد السعودي لكرة القدم، في بداية التسعينيات فكرة إقامة بطولة تجمع بين أفضل منتخبات القارات الخمس بالتنسيق مع الاتحاد الآسيوي وبموافقة من الاتحاد الدولي (فيفا).
وسرعان ما أبصرت الفكرة النور وتحولت إلى بطولة حملت أكثر من تسمية فكانت الأولى «بطولة القارات»، والثانية «بطولة الاتحادات القارية على كأس الملك فهد» والثالثة «بطولة الفيفا للقارات على كأس الملك فهد» إلى أن استقرت على التسمية الأخيرة وهي «كأس القارات للفيفا».
وبعد النجاح الذي أصابته النسختان الأولى والثانية اللتان أقيمتا في السعودية صاحبة الفكرة، كان لا بد للاتحاد الدولي من أن يتبنى هذه المسابقة لتكتسب صفة العالمية وتصبح بالتالي ثاني أهم مسابقة بعد كأس العالم، وأشرف الفيفا على النسخة الثالثة وارتأى رئيسه السابق البرازيلي جواو هافيلانج أن تقام في السعودية أيضا مكافأة لها على جهودها.
تجدر الإشارة إلى أن إقرار البطولة باسم الملك فهد لم يكن مجرد صدفة ولم يأت من فراغ، فالكأس هي هدية شخصية من العاهل السعودي صنعت على نفقته الخاصة مساهمة منه في دعم البطولة.
وكان لا بد أن تخرج المسابقة من السعودية لأول مرة بعد اعتمادها من قبل الفيفا، فاستضافت المكسيك نسختها الرابعة من 24 يوليو إلى 4 أغسطس 1999.
وبدأت المشاركة بأربع منتخبات في الدورة الأولى، ثم اتسعت إلى 6 في الثانية، واستقر العدد على 8 في الثالثة والرابعة وفي الدورات التي ستليها.

الدورة الأولى

أقيمت في الرياض من 15 إلى 20 تشرين أكتوبر 1992 بمشاركة 4 منتخبات هي السعودية، الدولة المضيفة وبطلة آسيا 88، والأرجنتين بطلة أمريكا الجنوبية 91، والولايات المتحدة بطلة الكأس الذهبية لاتحاد الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) وساحل العاج بطلة إفريقيا، وغابت الدنمارك بطلة أوروبا لارتباط 14 من لاعبيها الأساسيين المحترفين مع أندية خارجية.
وفي الدور الأول، الذي أقيم بطريقة خروج المغلوب، فازت السعودية على الولايات المتحدة 3-صفر، والأرجنتين على ساحل العاج 4-صفر، وتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية.
وفي مباراة المركز الثالث، فازت ساحل العاج على الولايات المتحدة 5-2، فيما أحرزت الأرجنتين اللقب على حساب السعودية 3-1 أمام أكثر من 75 ألف متفرج ملأوا مدرجات استاد الملك فهد. سجل للأرجنتين رودريغيز (18) وكانيجيا (24) وسيميوني (64)، وللسعودية سعيد العويران (65)، وقاد المباراة الحكم ليم كي توشنغ من موريشيوس، واختير الأرجنتيني فرناندو رودوندو أفضل لاعب، وتوج مواطنه غابرييل باتيستوتا هدافا للبطولة مشاركة مع الأمريكي موراي (هدفان لكل منهما).

البرازيل-استاد الدرة

استاد الملك فهد قبيل مواجهة البرازيل والسعودية

الدورة الثانية

أقيمت الدورة الثانية من 6 إلى 13 يناير 1995 بمشاركة 6 منتخبات وزعت على مجموعتين ضمت الأولى المكسيك بطلة الكونكاكاف، والدنمارك بطلة أوروبا، والسعودية الدولة المضيفة، والثانية الأرجنتين بطلة أمريكا الجنوبية وحاملة اللقب، ونيجيريا بطلة إفريقيا، واليابان بطلة آسيا.
في المجموعة الأولى، فازت المكسيك على السعودية 2-صفر، والدنمارك على السعودية 2-صفر، وتعادلت الدنمارك مع المكسيك 1-1، فتساوتا نقاطا وأهدافا في الصدارة فتم الاحتكام إلى ركلات الترجيح لحسم الموقف بينهما، ففازت الأولى 6-5 وبلغت المباراة النهائية.
وضمن المجموعة الثانية، فازت نيجيريا على اليابان 3-صفر، والأرجنتين على اليابان 5-1، وتعادلت الأرجنتين مع نيجيريا صفر-صفر فتأهلت الأولى إلى النهائي لمواجهة الدنمارك.
وحلت المكسيك ثالثة بتعادلها مع نيجيريا 1-1 ثم فوزها عليها بركلات الترجيح 6-5.
وفي المباراة النهائية، على استاد الملك فهد أمام أكثر من 25 ألف متفرج، فازت الدنمارك على المكسيك 2-صفر سجلهما ميكايل لاودروب (8) وبيتر راسموسن (75). قاد المباراة الحكم الإماراتي علي بو جسيم، واختير الدنماركي براين لاودروب أفضل لاعب، في حين توج المكسيكي لويس غارسيا هدافا للبطولة برصيد 3 أهداف.

شعار الحاشي

تذكرة دخول في الدورة الثالثة – الرسمية

الدورة الثالثة

أقيمت الدورة الثالثة من 12 إلى 21 ديسمبر 1997 بمشاركة 8 منتخبات لأول مرة وزعت على مجموعتين ضمت الأولى البرازيل بطلة العالم، والسعودية بطلة آسيا والدولة المضيفة، والمكسيك بطلة الكونكاكاف، وأستراليا بطلة أوقيانيا، والثانية الأوروغواي بطلة أمريكا الجنوبية، وتشيكيا وصيفة بطلة أوروبا بعد اعتذار ألمانيا، والإمارات العربية المتحدة وصيفة بطلة آسيا (السعودية صاحبة الضيافة)، وجنوب إفريقيا بطلة إفريقيا.
في المجموعة الأولى فازت البرازيل على السعودية 3-0، وأستراليا على المكسيك 3-1، والمكسيك على السعودية 5-0، وتعادلت البرازيل مع أستراليا 0-0، وفازت السعودية على أستراليا 1/0، والبرازيل على المكسيك 3-2، وتأهلت أستراليا والمكسيك إلى نصف النهائي.
وفي المجموعة الثانية فازت الأروجواي على الإمارات 2-0، وتعادلت تشيكيا مع جنوب إفريقيا 2-2، وفازت الأوروجواي على تشيكيا 2-1، وتشيكيا على الإمارات 6-1، والأوروجواي على جنوب إفريقيا 4-3، وتأهلت الأورجواي وتشيكيا إلى نصف النهائي
وفي نصف النهائي فازت البرازيل على تشيكيا 2-0، وأستراليا على الأوروجواي 1-0، وفي المباراة النهائية على استاد الملك فهد، أمام أكثر من 25 ألف متفرج، فازت البرازيل على أستراليا 6-0 سجلها رونالدو (15 و28 و59) وروماريو (38 و53 و75 من ركلة جزاء). واختير البرازيلي دنيلسون أفضل لاعب، وتوج روماريو هدافا للبطولة برصيد 7 أهداف.

التعليقات

4 تعليقات
  1. زيزو الملكي ( اهـــــــ مجـنون ـــــلاوي)
    1

    حاشي

    هههههههههههه

    Thumb up 0 Thumb down 0
    8 يونيو, 2013 الساعة : 6:54 م
  2. ( الملكي الحقيقي هو الهلال )
    2

    بإختصار لنا الفخررررررر بأن البطولة التي يلعب فيها جميع منتخبات العالم من فكرة سعودية .

    Thumb up 0 Thumb down 0
    8 يونيو, 2013 الساعة : 7:01 م
  3. :: توأم `` الشّمس ::
    3

    لا تجيبو طارى العالميه

    تزعلو الجيران :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry:

    :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry: :cry:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    8 يونيو, 2013 الساعة : 7:25 م
  4. محمد مارش
    4

    المشكلة أن السعودية لن تعود لتلعب فيها أبدا .. على الإطلاق .. على الرغم من أنها فكرة سعودية .
    ملاحظة مهمة : ربما نعرف نحن أن صاحب فكرة بطولة القارات سعودي و هو الأمير فيصل و لكن هناك الكثير ممن يكرهون هذا و لربما كانوا السباقين لشراء الفكرة السابقة .. شكرا

    Thumb up 0 Thumb down 0
    8 يونيو, 2013 الساعة : 8:23 م
108