هدية العيد ياعميد

يستقطب ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة يوم الأربعاء انظار ملايين المشاهدين والمتابعين لكرة القدم بداخل المملكة وخارجها للاستمتاع بمباراة الذهاب في نصف نهائي بطولة دوري ابطال آسيا 2011 بين ممثل الوطن عميد الأندية نادي الاتحاد وممثل كوريا نادي تشانمبوك ، كل الآمال وكل الامنيات والتطلعات والدعوات الصادقة بأن يحقق نور ورفاقه فوزاً تاريخياً بهذه المباراة والتأهل من خلالها لدور الأربعة للبطولة وليس بمستغرب على اول نادي سعودي لعب كرة القدم بالممكلة منذ عام 1347 تحقيق الفوز أو البطولة فقد سبق وأن حقق بطولة دوري ابطال آسيا ست مرات ولعب من خلالها بكأس العالم للاندية مرة واحدة ، كافضل نادي سعودي عالمياً بجوار النصر الذي لعب كأول نادي بكأس العالم الاندية.

الاجواء والمحفزات والظروف الآن ملائمة للعميد لتقديم هدية العيد للجماهير الغفيرة والعاشقة للفن الجداوي بفوز رائع بتكاتف رجالات الاتحاد ومتابعة رئيس المرحلة الحالي بالنادي اللواء محمد بن داخل والجهازين الفني والاداري والتركيز العالي للاعبين هذه الفترة ، وما لوحظ من انضباطية وتكتيك جيد خلال المباراة الأخيرة مع نادي الشباب وهي الاشبه بالبروفة لهذه المباراة كلها مؤشرات قوية إن شاء الله لتحقيق الفوز.

** نداءات لابناء الوطن جميعاً بدعم ممثلهم الوحيد بالبطولة والوقفة الصادقة من الاعلاميين بمختلف الميول والوسائل الاعلامية كل بما يستطيع فالحافز المعنوي مهم جداً وكذا الحضور والمؤازة الميدانية من خلال الجماهير بلون واحد وهو لون الاتحاد ممثل الوطن.

** المقربون من نور ورفاقة لمسوا حماس واصرار وعزيمة لتحقيق الانتصار.

** يوماً بعد يوم يبرهن اللاعب نايف هزازي أنه قادم بقوة ليكون نجم خط الهجموم بناديه والمنتخب ، ودعواتنا بالتوفيق للشبل الماجدوني الصغير فحتماً نحتاج بهذه المرحلة للاعب يترجم الفرص والكرات إلى اهداف.

** لاعبو الاتحاد اثبتوا وبما لا يدع مجالاً للشك بأنهم قادرون على الرد على الحملات المغرضة ضدهم والتي وصفتهم بالعواجيز ،،، ولكن عواجيز الاتحاد سيكون لهم رأي آخر يلجمون بها الحملات الزائفة.

متفرقات محلية :
** الدوري السعودي من خلال الجولات الأخيرة ينذر بمباريات نارية قادمة بقوة فكعكة البطولة مازالت بمتناول عدد كبير من الاندية والبقاء للاقوى.
** شعار حكام الدوري لهذا العام نكون أو لانكون ،،، سننتظر كينونتهم في قادم الأيام فمباريات المحك الحقيقي ستضع الكرة بملعب الجمهور.
** احتكار النقل التلفزيوني للدوري حصر المتابع بقناة واحدة ورغم الايجابيات إلاّ أن السلبيات اكثر من خلال فقدان المتعة للمتابع العربي بشكل اوسع لافضل دوري ، نأمل توسيع نطاق النقل لقنوات أخرى لتعود الفائدة على الدوري بشكل كبير ، حتى في البرامج المتابعة من قبل المجتمع الرياضي انحصرت في برنامج الملعب فالرغم بمايقدمة الاخوان بهذه البرامج إلا أن المشاهد يأمل في اثراء فكره الكروي بشكل اكبر وبصفة ارحب وبتعمق وشفافية أكبر.

** شجاعة سيدي الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب في وقف اللائحة الجدية للعقوبات ليست بمستغربة لرجل المرحلة ورجل الاحتراف الحقيقي بملاعبنا واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب تنم عن شخصية فذه يؤمل عليها الرياضيين ببلادنا مستقبل زاهر ومشرق في النهوض بالحركة الرياضية للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة والعالم الأول رياضياً ، ويعيد للاذهان شخصية والده المرحوم (بإذن الله) فيصل بن فهد ، كيف لا وهو من عشق الرياضة منذ نعومة اظافرة وكان ملازماً لوالده منذ الصغر.

** مجرد اقتراح في نقل بعض الدوريات العالمية ضمن قنواتنا الست الرياضية والتي لايستفاد من وجودها سوى بنقل مباريات الدوري الاسبوعية بينما المشاهد لديه الرغبة والأمنية في مشاهدة مستمرة للكرة والدوريات المختلفة كالدوري الإيطالي والاسباني أو الانجليزي ولو حتى مباريات معادة أو مسجلة أو قديمة المهم أن يرى ابناؤنا كرة قدم عالمية.

110