الشهري يكتب عن اللاعب البركان

ـ من اللاعبين من (يبزغ) نجمه رويداً رويداً حتى يكتمل.

ـ ومنهم من (يسطع) نجمه مرةً واحدة دون سابق إرهاصات ومقدمات..

ـ ومن النوع الثاني مهاجم الاتحاد الشاب (عبدالرحمن الغامدي) الذي جاء يطل فغلب الكل.

ـ (دحومي) كما يطلقون عليه بدأ كبيراً.. متمكناً.. واثقاً.. لم ترهبه الخطوة الأولى.. بالرغم من قوة المنافس وأهمية المناسبة وكثافة الحضور الجماهيري.

ـ بدأ من شباك الهلال.. ويا لها من بداية..!!

ـ كان على الدكة.. ولكنه عندما نزل لم تصبه الربكة.. ولم يحتج سوى لدقائق كي يحسم كلاسيكو مكة.

ـ وفي مباراة الرد في الرياض.. تكرر المشهد مرة أخرى عندما تقدم الهلال ولكن (أبو داحم) أعلن الاعتراض.. وأبدى الامتعاض.. فطغى موجه على الموج الأزرق وفاض.

ـ هدفان في شباك الهلال من لاعب ناشئ في أولى مشاركاته الكروية مع الفريق الأول بعد دقائق من نزوله فقط تثبت أن (عبدالرحمن الغامدي) لاعب ينتظره مستقبل كبير متى ما عرف أنها البداية فقط وأن المنتظر منه الكثير.

ـ هناك إشكالية تتعلق باللاعبين الذين يبزغون مرةً واحدة دون سابق إرهاصات ومقدمات ألا وهي أن الكثير منهم كما يبزغون (فجأة) فإنهم يختفون أيضاً (فجأة) وهذا ما أحذر منه النجم الاتحادي الشاب الذي إن أراد الاستمرار فعليه إعطاء كرة القدم (كل) ما يملك من وقت وجهد وتضحية وتواضع كي تعطيه (بعض) مجدها.

ـ (عبدالرحمن الغامدي) بات يحمل لقب (البركان) الذي أطلقه عليه المشجع محمد عساف الحميداني كما ذكر الزميل (أحمد الذروي) بالأمس.. ولكن كل ما نريده من (بركان) الكرة السعودية أن يظل بركاناً ثائراً على الدوام وألا يتحول إلى بركانٍ خامد.

ـ المستقبل أمامك كبير يا (عبدالرحمن).. ولا نريد أن نقول عن نجوميتك السابقة بأنها مجرد (فورة بركان).

(كماتشو) يا اتحاد

ـ صانع اللعب البرازيلي المميز (مارسيلو كماتشو) لاعب حر حالياً.. وأرى بأن الاتحاد بحاجته كثيراً.. فهو لاعب خبرة مؤثر.. وأفضل صانع لعب خلال المواسم الأخيرة.. ويجيد الكرات الثابتة.. وهي أمور يفتقدها الفريق الاتحادي.

ـ ما يميز (كماتشو) أكثر من غيره هو أنه يعتبر (مدرب) داخل الملعب بتوجيهاته المستمرة لزملائه وتحكمه في رتم اللعب وإيقاع المباراة وهذا ما يحتاجه جيل الشباب في الاتحاد.. يحتاجون قائداً ميدانياً بمواصفاته يوجههم داخل الملعب.

ـ قد يرى البعض بأن محترف الفتح (إلتون خوزيه) أكثر تميزاً وأصغر سناً.. ولكن المشكلة أنه مرتبط بعقد مع ناديه الذي لن يفرط يه.. بينما كماتشو حالياً لا يرتبط بأي ناد.

ـ من يتحدث عن كبر عمر اللاعب ليرجع إلى أرقامه هذا الموسم سيجد أنه من أكثر اللاعبين مشاركة وخوضاً للمباريات وتأثيراً في نتائجها.. ارجعوا لأهداف الشباب هذا الموسم تجدون أغلبها من صناعته وتسجيله.. وذات الأمر عندما كان مع الأهلي.

مقالة للزميل سالم الشهري نقلا عن الرياضي

التعليقات

2 تعليقان
  1. اثنان لاحدود لهما العلم وغباء ال........
    1

    اقول مبروك عليك بطولة كاس نهائي الوجبات السريعه
    بما انك انك معجب لهذا الدرجه بدحومي وش رايك ايضا لو تضمون خلودي النصر واذا استطعتم تجيبون عمورى العين وتكمل الرصه !!!!!!

    Thumb up 0 Thumb down 0
    4 يونيو, 2013 الساعة : 9:17 ص
  2. ابوسلطااااان
    2

    باين من عشقك للاتااااااااااااد بس ضموا الهلام وتكمل الرصة

    Thumb up 0 Thumb down 0
    4 يونيو, 2013 الساعة : 2:40 م
106