بافاري متوج
خالد الطلحة

خالد الطلحة

وأخيراً تنفس عشاق بايرن ميونخ الألماني الصعداء بعد أن تُوجوا الإسبوع الفائت بلقب دوري أبطال أوروبا ولخامس مرة بتاريخه وليكسر نحس لازم عملاق بافاريا بخسارة نهائيي 2010 و 2012 لمصلحة إنتر ميلانو الإيطالي وتشلسي الإنجليزي، وليكسر نحس لازم اللاعب الهولندي
( أرين روبن ) حيث خسر مع منتخب بلاده نهائي كأس العالم 2010 لمصلحة اللاروخا الفلامنكو الإسباني ، وأيضاً خسارة نهائيين لأبطال أوروبا الآنفة الذكر.

قدم يوب هاينكس المدرب الألماني الكهل قدم نفسه بخططه الحديثة وبكتيبة متوهجة ومتسلحة بالروح والقوة والصبر وعدم اليأس كعادة وثقافة الألمان في حياتهم اليومية بعيداً عن الرياضة.

الفريق كان قد حسم البوندزليغا ( الدوري الألماني ) قبل شهر تقريبا وهو الأمر الذي فرغه ذهنياً وبدنياً للتركيز على دوري الأبطال ( أقوى وأشرس بطولة أندية في تاريخ اللعبة )

تخطى العملاق البافاري مجموعته وتصدرها بسهولة ثم قابل الفريق الإنجليزي آرسنال فاز بلندن 1/3 ثم خسر بالإليانز أرينا بهدفين نظيفين !! وهنا الغرابة ( فلو عكسنا النتائج بملعبي الفريقين لتأهل آرسنال ) عموماً:

واصل الفريق زحفه للقب الخامس فأزاح بطل الكالتشيو ( الدوري الإيطالي ) يوفنتوس بهدفين نظيفين ذهاباً وإياباً من دور الثمانية ثم تربص وتوحش الألمان ففتكوا ببرشلونة بطل الليغا
( الدوري الإسباني ) 0/7 ذهاباً وإياباً 0/4 بألمانيا وهي أعلى نتيجة تسجل بنصف نهائي المسابقة منذ نشأتها ، ثم 0/3 بالنوكامب مع الرأفة ، ليجد الفريق نفسه في مواجهة مواطنه بروسيا دورتموند والذي بدوره أخرج العملاق الإسباني الآخر ريال مدريد.

النهائي :

كان مسرح ويمبلي محظوظاً بنهائي تاريخي احتفالاً بـ مرور 150 سنة على إنشائه وكانت المباراة بمستوى الحدث من حيث المتعة والفرجة فاستمتعنا بكرة قدم قوية سريعة خالية من التعقيدات التكتيكية بل جمعت جمال الطريقة الساكسونية اللاتينية الممتعة والأخرى الأنجلوساكسونية المعتمدة على عنصري القوة واللياقة.

شهدت نهاية المباراة الحدث الأبرز والذي منعها من التمديد للأشواط الإضافية حيث كانت النتيجة 1/1
عندما أحرز الهولندي ( الغير محظوظ ) أرين روبن هدفاً يساوي وزنه ذهباً بل ألماساً ليجعلها 1/2 وليتوج فريقه الذي احتاج اللقب بعد عدة محاولات واستماتات وصبر ولتنتهي قصة المارد الأحمر مع فيلم اللقب الهشكوكي خلال 4 سنوات وليعطي البافاري النجمة الخامسة بعد 1974،1975, 1976 ، 2001 ثم 2013 .

مانويل نوير، فيليب لام، شفانيستايغر، ألابا ،فرانك ريبيري،أرين روبن،توماس مولر كانوا الأبرز في مسيرة البايرن مع لقب هذا العام.

الفريق سيكون على موعد مع التاريخ لو قدر الله وتوج بكأس ألمانيا حينما يقابل شتوتغارت يوم الأحد ليصبح أول ألماني يحقق الثلاثية دوري الأبطال والدوري المحلي وكأس البلاد وسابع فريق في أوروبا بعد :

سيلتيك الأسكتلندي 1967
أياكس أمستردام الهولندي 1972
آيندهوفن الهولندي 1988
مانشستر يونايتد الإنجليزي 1999
برشلونة الأسباني 2009
أنتر ميلانو الإيطالي 2010
للتواصل عبر تويتر
@KhalidAl_Talha

التعليقات

1 تعليق
  1. النمـ = ـر القـ = ــآتـل
    1

    هـذآ الزعيـم البـآفآري

    الافضـل في العـآلم

    Thumb up 0 Thumb down 0
    31 مايو, 2013 الساعة : 8:57 م
108