أبرزهم ابن ناصر والخضيري .. الرئيس العام يكرم المسؤولين الذين انتهت فترة عملهم

كرم صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب بمكتب سموه اليوم القيادات والمسؤولين الذين انتهت فترة عملهم بالرئاسة العامة لرعاية الشباب وهم الدكتور صالح أحمد بن ناصر و عبدالله بن محمد العذل و عثمان بن محمد السعد و منصور بن عبدالعزيز الخضيري و سعود بن علي العبدالعزيز و إبراهيم بن علي العلي و محمد بن أحمد الشدي و أحمد بن محمد المنديل.

و قدم سموه شكره وتقديره على ما قدموه من خدمات جليلة لوطنهم طيلة سنوات عملهم في جهاز الرئاسة العامة لرعاية الشباب في المجالين الشبابي والرياضي، وتسلموا من سموه دروعا تذكارية متمنيا لهم التوفيق والنجاح.

من جهة أخرى اجتمع سمو الرئيس العام لرعاية الشباب بالمسؤولين الجدد الذين تم تعيينهم في عدد من المناصب بالرئاسة العامة لرعاية الشباب في مختلف قطاعاتها و ناقش معهم آلية العمل المستقبلية في جهاز الرئاسة العامة لرعاية الشباب والتي سترتكز على إشراك الشباب بتطلعاتهم ومقترحاتهم لبرامج وخطط رعاية الشباب التي ستتضمن العديد من البرامج، وكذا وضع تصوراتهم للمرحلة القادمة في العمل الشبابي والرياضي والتي سيتم إعلانها في المؤتمر الصحفي التغيير والتطوير الذي سيعقده سموه ويعلن من خلاله جميع الخطوات الجديدة والتغيرات في آلية العمل بالرئاسة وما يقدم من خدمات للشباب والرياضيين وإعلان خطة عمل الرئاسة العامة لرعاية الشباب والأجهزة المرتبطة بها للأعوام القادمة، وكذا تدشين الشعارات الجديدة للرئاسة العامة لرعاية الشباب والأجهزة المرتبطة بها إلى جانب أوجه التعاون الجديدة بين الرئاسة العامة لرعاية الشباب والقطاعات المعنية بالدولة بأمور الشباب وذلك لكي يكون هناك دور تكاملي واضح لخدمة شباب هذه البلاد.

100