بني ياس يتوج لأول مرة بلقب كأس الأندية الخليجية

بني ياساحرز بني ياس الاماراتي لقب بطل الاندية الخليجية الثامنة والعشرين لاول مرة في تاريخه بعد فوزه على ضيفه الخور القطري 2-صفر يوم الخميس في ابوظبي في اياب الدور النهائي.

وسجل الدولي المصري محمد ابو تريكة (26 ) ونواف مبارك (80) هدفي المباراة .

وكان بني ياس تعادل مع الخور 1-1 في لقاء الذهاب الذي اقيم في الدوحة ، قبل ان يفوز اليوم ويتوج باللقب في اول مشاركة له في البطولة .

وفرض بني ياس نفسه الطرف الافضل في المباراة وصاحب المبادرة دائما ، وبدأ بصناعة الفرص منذ الدقيقة الخامسة حين ارسل السويدي كريستيان فيلهلمسون عرضية ارتقى لها السنغالي اندريه سنغور برأسه رائعة لكن حارس مرمى الخور بابا جبريل ابعدها بصعوبة الى ركنية.

وتابع بني ياس ضغطه حتى افتتح التسجيل بعد عرضية من يوسف جابر هيأا سنغور برأسه الى ابو تريكة الذي وجد نفسه في مواجهة المرمى وسدد لكن جبريل تصدى لها فأرتدت اليه مرة ثانية ابعدها احد المدافعين عن خط المرمى لكن الثالثة كانت ثابتة للدولي المصري الذي وضعها هذه المرة في المرمى (26).

واهدر الخور فرصة نادرة لتعديل النتيجة عندما انفرد البرازيلي جوليو سيزار بشكل تام ومر عن الحارس محمد علي غلوم لكنه سدد برعونة خارج المرمى (41).

وسدد نواف مبارك كرة خطرة صدها الحارس بابا جبريل (63) ، واهدر حبوش صالح فرصة جديدة بعدما تلقى كرة من ابو تريكة سددها قوية لكن جبريل نجم فريقه الاول تعامل معها ببراعة (74) .

واكمل الخور المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد رضا قنبر لخشونته ضد فيلهلمسون (79) ليستغل بني ياس الموقف ويسجل هدفه الثاني بعد كرة متقنة من ابو تريكة الى نواف مبارك سددها قوية في الشباك (80) .

وراهن بني ياس كثيرا على احراز اللقب الخليجي ، وهذا ما وضح من خلال تضحيته بالمركز الثالث الذي كان يحتله في الدوري ويضمن له المشاركة اسيويا الموسم المقبل عندما دفع مدربه الوطني سالم العرفي بلاعبي الصف الثاني امام الجزيرة الاثنين الماضي ليخسر1-3 ويتراجع الى الرابع.

وعمل العرفي على اراحة ابرز لاعبيه مثل ابو تريكه وسنغور وفيلهلمسون والثنائي الدولي محمد فوزي وحبوش صالح ، ولاعب الوسط المتميز نواف مبارك لادخار جهودهم للقاء اليوم الذي يعد تاريخيا بالنسبة اليه .

واستكمل بني ياس بفوزه اليوم السيطرة الاماراتية على البطولة في السنوات الست الاخيرة بعدما حققت فرقها حضورا مميزا فيها، فقد فاز الجزيرة باللقب في 2007 وخلفه الوصل (2009) والشباب (2011)، في حين خسر الوصل امام المحرق البحريني بركلات الترجيح 4-5 في اياب نهائي العام الماضي بعدما تبادلا الفوز ذهابا وايابا بنتيجة 3-1.

110