اتحاد السيارات يقيم حفلاً تكريمياً لأبطال الكارتنج

سباق_السيارات

ينظم الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية بالتعاون مع مؤسسة المسارات المبدعة يوم الاثنين حفلاً لتكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في بطولة المملكة للكارتنج التي اختتمت يوم الخميس الماضي على حلبة الريم الدولية بعد أن استمرت لمدة شهر كامل في ثلاث حلبات هي الريم في مدينة الرياض وإن تن- سو في مدينة جدة وحلبة الجائزة الكبرى للسباقات في المنطقة الشرقية.

وستقدم حلبة الريم سيارة لصاحب المركز الأول فيما ستقدم إحدى المؤسسات هيكل سيارتي كارتينج لصاحبي المركز الثاني والثالث ، بالإضافة إلى جوائز نقدية لأبطال المناطق ، حيث سيحصل الفائز بالمركز الأول على 10 آلاف ريال، وصاحب المركز الثاني على 7500 ريال ومبلغ 5 آلاف ريال لصاحب المركز الثالث .

من جانبهم عبّر أبطال المملكة في “الكارتينج” عن سعادتهم لحصولهم على أول لقب للكارتنج مشيدين بالمستوى التنظيمي والتحكيمي للبطولة واللذان كانا السمة الأبرز طيلة أسابيع المنافسات على حد تعبيرهم.

ففي البداية أكد عبدالرحمن بن سعد المتوج بلقب البطولة أن سعادته لا توصف بفوزه في أول بطولة على مستوى المملكة مشيراً إلى أن ما تحقق هو تأكيد على دعم اتحاد للسيارات لجميع الأنشطة الشبابية بمختلف مستوياتها.

وأشاد بمستوى التحكيم نظراً لإشراف فريق كامل من المحكمين المتخصصين في رياضة السيارات، لافتاً النظر إلى أن بعض حكام بطولة “الكارتينج” شاركوا في تحكيم بطولات عالمية كالفورمولا1 وعدد من السباقات الأخرى ، مما يؤكد اهتمام الاتحاد السعودي وحرصه على احترافية التحكيم بكافة الفئات.

فيما أثنى الفائز بالمركز الثاني عبدالله بامقدم على التسهيلات التي واكبت البطولة بدءاً من إلغاء رسوم الاشتراك البالغة 1500 ريال والتي كانت تشكل عائقاً أمام المشاركين، مروراً بعقد محاضرات تعريفية وتثقيفية تسبق كل سباق يقوم عليها فريق من المختصين في الاتحاد السعودي للسيارات ، وصولاً إلى الجوائز المغرية مشيراً إلى أن هذه التسهيلات لم تكن موجودة منذ ثلاث سنوات .

وتمنى بامقدم من الاتحاد واللجنة المنظمة اعتماد البطولة ضمن أجندة الاتحاد السنوية نظير ما تمثله من أهمية كبيرة للشباب الواعد ولأصحاب المواهب .

وفي ذات السياق ثمّن صاحب المركز الثالث خالد الأحمدي الجهود التي بذلها الاتحاد واللجنة المنظمة مع المتسابقين طيلة شهر كامل ، مؤكداً أنهم اكتسبوا خبرة كبيرة من هذه المشاركة .

وأوضح الأحمدي أن بطولة هذا العام ترجمت أحلام الشباب إلى واقع وأتاحت لهم الفرصة للتنافس وإبراز مواهبهم ضمن حلبات متخصصة ووفق أعلى معايير الأمن والسلامة موجهاً شكره للاتحاد السعودي وللجهات المنظمة على ما قدموه للمتسابقين طيلة شهر كامل .

108