بيكهام يعلن اعتزاله اللعب نهائيا

بيكهام

أعلن المتحدث باسم النجم الانجليزي ديفبد بيكهام يوم الخميس اعتزال الاخير لعب كرة القدم اعتبارا من نهاية الموسم الحالي بعد مسيرة ناجحة استمرت اكثر من 20 عاما.

ويلعب قائد منتخب انجلترا السابق (38 عاما) حاليا مع باريس سان جرمان الذي توج بطلا للدوري الفرنسي، بعد أن دافع خصوصا عن الوان ناديه الأم مانشستر يونايتد ثم ريال مدريد الأسباني.

وسيلعب بيكهام مباراته الاخيرة في 26 ايار/مايو ضد لوريان بعد أن فضل عدم تجديد عقده مع فريق العاصمة الفرنسية، وقال في بيان “أنا أشكر باريس سان جرمان الذي اعطاني فرصة الاستمرار لكني اعتقد بانها اللحظة المثلى لانهاء مسيرتي وانا في أعلى مستوى”.

واضاف بيكهام، الانجليزي الوحيد الذي احرز اللقب في 4 بطولات مختلفة، “كانوا يقولون لي عندما كنت صغيرا باني سألعب مع نادي طفولتي مانشستر يونايتد وأنني ساحرز القابا كثيرة معه وسأصبح قائدا للمنتخب الوطني أكثر من 100 مرة وسأدافع عن اكبر الاندية في العالم، كنت اقول أن هذا حلم. لكن هذا الحلم أصبح حقيقة بقوة الحظ”. وتابع “أن اكون قائدا لمنتخب بلادي يشكل أحد أكبر أمجادي وفي كل مرة كنت ارتدي فانيلة منتخب الاسود الثلاثة لم أكن أسير فقط في مقدمة مجموعة اللاعبين وانما كنت أمثل كل مشجع يحب بلاده بشغف منقطع النظير”.

ويتميز بيكهام بمهارة فنية عالية تليق بصانع العاب من الطراز الاول خصوصا في تنفيذ الكرات الثابتة والتمريرات العرضية رغم امكاناته البدنية العادية جدا وفضلا عن شهرته كلاعب، اشتهر بيكهام ايضا من خلال زواجه بفيكتوريا احدى عضوات فرقة “سبايس جيرلز”، وكون سجلا لا بأس به خلال مسيرته التي بدأت عام 1992 حيث أحرز دوري أبطال أوروبا مرة واحدة وبطولة الدوري الانجليزي 6 مرات وكأس انجلترا مرتين والدوري الاسباني مرة واحدة والدوري الاميركي للمحترفين مرتين. وقال في هذا الصدد “أنا مدين بكل شيء لفيكتوريا وللاطفال الذين اتاحوا لي فرصة الاستمرار باللعب اطول فترة ممكنة”.

وساهم بيكهام عام 2005 بشكل او بآخر في نيل لندن شرف استضافة اولمبياد 2012، وكان يأمل بالمشاركة مع منتخب بلاده في آخر اكبر تظاهرة استضافتها مدينته لندن لكن امنيته لم تتحق اذ لم تتم دعوته إلى التشكيلة. وختم قائلا “لا شيء يحل بشكل كامل محل رغبتي باللعب الذي احب، لكن لدي حماسة لبدء مغامرة جديدة وانا متحفز جدا للمستقبل”.

112