محمد الشيخ يكشفهم: عنصريون مع سبق الإصرار

محمد الشيخ
في كل مرّة يهتف مدرج تابع لهذا النادي أو ذاك بعبارات عنصرية ينتفض طرف في وسطنا الرياضي ليمارس شتى صنوف التأليب والاستعداء ضد الطرف الآخر، ليس استنكاراً لذات الفعل غالباً، وإنما استثماراً للحدث لتوظيفه في سياق المناكفات الإعلامية، والصراعات الجماهيرية؛ بدليل أن الأطراف نفسها تتبدل مواقفها مع تبدل أطراف الهتاف، وهو ما يكشف حقيقة أن الأزمة أكبر من مجرد هتافات جماهير محتقنة باستخدام عبارات عنصرية في لحظة غضب.

بالأمس – مثلاً – هتفت ثلة من جماهير الهلال بعبارات عنصرية مستهجنة في مباراة فريقها مع الاتحاد فانتفض الإعلاميون المناوئون للنادي الأزرق؛ إذ راحوا يتسابقون على إلقاء خطبهم الاحتجاجية المفضوحة، وتقديم عرائضهم المستنكرة بكيدية واضحة، في سبيل إظهار الحدث على أنه صناعة هلالية، وتباروا فيما بينهم على إعلاء نبرة الاستهجان والشجب، في الوقت الذي انقسم فيه الهلاليون بمختلف شرائحهم ما بين مبرر بأفكار سطحية، ومستنكر بطريقة خجولة، فيما آخرون لاذوا بالصمت.

هذا التعاطي من الطرفين يزيح الستار عن جانب كبير من حقيقة الأزمة، وهو الجانب الذي يكشف عن أن ما يصدر عن الجماهير المتعصبة من هتافات عنصرية إنما ينطلق من وجود من يبارك لتلك الهتافات سواء أكانوا مسؤولي أندية أو إعلاميين، إن بطريقة أو بأخرى، فالتبرير لها مباركة، والاستنكار الخجول كذلك، والصمت أيضاً لا يقل سوءاً عنهما في التعاطي، ولذلك نرى أن ذات الهتافات تتكرر في النادي الواحد غير مرة، وتنتقل من جماهير نادٍ إلى آخر في سياق طبيعي.

الجانب الآخر الذي لا نراه ظاهراً في هذه الأزمة الرياضية هو أن تلك الهتافات إنما هي مُخزّنة في اللاوعي لدى المشجعين العنصريين المنتشرين في كل المدرجات السعودية؛ نتيجة ممارسات مجتمعية مؤسفة لا تجرم هكذا تعاطٍ محرم شرعاً، ومجرم قانوناً، ونتيجة لذلك لا يحتاج هؤلاء المشجعون في لحظة غضبهم إلا استدعاء ذلك المخزون المتنوع بمختلف الأفكار والألفاظ العنصرية، ليتحول بشكل تلقائي إلى هتاف ُمنغّم يشعل حماس العنصرية ويلهب الأحاسيس بها.

المضحك في الأمر – وشر البلية ما يضحك – أن الأندية السعودية في غالبها؛ خصوصاً تلك التي تنافس في دوريات المحترفين تتألف غالباً من كافة مكونات المجتمع السعودي بمختلف شرائحه وأطيافه، وبالتالي فإن هكذا هتافات حينما تصدر من هذا المدرج ضد ذاك الفريق إنما هي تمس المدرج نفسه والفريق الذي يمثله، باعتبار أن المدرج والفريق على السواء يحويان ذات العناصر، تزيد أو تقل، بين نادٍ وآخر بشكل غير ملموس، وهنا يزداد الألم ويشتد الوجع.

الجميل هذه المرة وبعد سنوات من هكذا هتافات بغيضة في ملاعبنا دخول جمعية حقوق الإنسان على الخط عبر تصريحات رئيسها الدكتور مفلح القحطاني الذي استنكرها وقدم حلولاً لمعالجتها منها ما هو تربوي، ومنها ما هو إعلامي، لكنه لم يأت على الجانب القانوني؛ إذ بات ملحاً صدور قوانين واضحة وعقوبات مغلظة لتجريم هكذا ممارسات؛ خصوصاً أننا بتنا على يقين أن هذه الممارسات العنصرية لا تصدر بشكل عفوي، وإنما تصدر عن أناس عنصريين مع سبق الإصرار.

عن الرياض

التعليقات

12 تعليق
  1. انا انا
    1

    :mrgreen:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 مايو, 2013 الساعة : 7:16 ص
  2. الأهلـــــــــــ(ملــــــــــكـ)ــــــــــي
    2

    طيب يالفلته

    جمهور الهلال غلطان ولا لا؟

    برنامجك في لاين سبورت اكبر برنامج ساهم في تردي الاخلاق الرياضيه

    في الملاعب السعوديه وبين مشجعي الأنديه.

    وأعتقد والله اعلم ان لك أهداف غير رياضيه طبعا ستكشفها الايام قريبا.

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 مايو, 2013 الساعة : 8:41 ص
  3. علي الزهراني
    3

    سبب انتشارها هو الاعلام واولهم برنامجك …… وعدم تطبيق النظام من قبل ….. وتغاضي كثير من البرامج عنها من قبل

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 مايو, 2013 الساعة : 9:52 ص
  4. المدرج المحايد
    4

    الكاتب محمد الشيخ هو نموذج جيــــد بطرحه الإعلامي
    بالتوفيق لنموذجي الشيخ

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 مايو, 2013 الساعة : 10:46 ص
  5. الأهلـــــــــــ(ملــــــــــكـ)ــــــــــي
    5

    مشاركتي رقم 2

    اسألك يالفلته ماذا اضفت للإعلام الرياضي غير العنصريه البغيضة؟

    عبر برنامجك

    لا انسى تداخلك عندما تم تأجيل مباراة الاهلي مع الاتحاد في الدوري

    وكيف جن جنونك وكبرت السالفه عبر برنامج في اذاعة يو اف ام

    ....ك سمع من مسافه!

    لماذا كبرت الموضوع بتلك الطريقة؟

    ام انها فرصة اتتك على طبق من ذهب لتبث مافي نفسك؟!

    اصح فالقراء والمشاهدين والمتابعين للإعلام الرياضي اصبحوا

    يعون مايحاك وراء الكواليس ولا تنطلي عليهم الاعيب من يعمل

    ضد الوطن وابناءه.

    والله من وراء القصد

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 مايو, 2013 الساعة : 11:08 ص
  6. ابو عبد الله
    6

    انت موافق على العبارات قل ولا تقعد تلف وتدور

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 مايو, 2013 الساعة : 1:08 م
  7. الغبار الازرق
    7

    كل كلامة فيه تقيه وتحريض مبطن يستذكي فيه , الشره ما هو عليك
    على اللي عطاك اكثر من حجمك . اما النصر والاهلي والاتحاد والهلال كلهم اخوان مهم حدث بينهم

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 مايو, 2013 الساعة : 4:43 م
  8. لقد اسمعت
    8

    يقول الشاعر يا استاذ محمد لقد اسمعت لو ناديت ………….. لقد استنكرها رئيس الهلال واعلن ذلك ببيان لكن انتمائك للصحيفة الصفراء جعا اذن من طين واذن من …….. مجميع اعلاميو الهلال لايؤيدون ذلك لكن للاسف انت من مؤيديه بدليل ان الالفاظ اتت من مدرج الاتحاد كذلك ولكن وجودك في قناة الحلافي جعلك تنظر من منضار واحد للاسف

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 مايو, 2013 الساعة : 11:12 م
  9. شبابي رايق جدا
    9

    هذي الكوره
    وهتافات الجمهور الاهلي ضد البلطان
    والاتهامات الحقيرة ماهي حقد وعنصرية

    Thumb up 0 Thumb down 0
    15 مايو, 2013 الساعة : 12:55 ص
  10. الحرملك
    10

    :evil: انت يا الشيخ.
    والله وتا الله وثم والله ووالله .. انه مافيه عنصري مثلك ومثل خلف ملفي.
    من خريبات الزمن انه نبتلي بك وبي كل من هو على شاكلتك المقيته.
    انت من نوعية مدعي المثاليه العبد خلف ملفي.. من تحت لتحت ولا ننسي حق ام بي سي وليد الفراج.
    تحملناكم في الاعراس وصريخ طقاقات . بس مالينا والله من شوفتكم تهايطون بالمثاليه وانتم سم رعاااف بتلاء به االاعلام الرياضي.
    لن تقوم لرياضتنا قائمة الا بعد ماتتم اجتثاث نوعيتك من الاعلام.

    Thumb up 0 Thumb down 0
    15 مايو, 2013 الساعة : 8:38 ص
  11. zizo30
    11

    منذ ان تبنى ثلة من الاعلاميين المعادين للهلال حملة الهتافات العنصرية في المبارة الاخيرة والمتابع منا لم يجد مقال ينصف الحقيقة و يغلب المصلحة العامة مثل هذا المقال !!!
    لقد وصف الكاتب الحالة كما هي بالضبط و بحيادية يغبط عليها !!!
    هذا هو واقعنا يا حضرة الكاتب العزيز ” كلُ يغني على ليلاه ” !!!
    وصف موفق للغاية لردة فعل اعلامينا على مختلف الميول تجاه الهتافات العنصرية الصادرة من ذاك المدرج أو ذاك !!!
    خير من كتب في الهتافات العنصرية بدون ادنى شك عندما قال التالي :
    ” في كل مرّة يهتف مدرج تابع لهذا النادي أو ذاك بعبارات عنصرية ينتفض طرف في وسطنا الرياضي ليمارس شتى صنوف التأليب والاستعداء ضد الطرف الآخر، ليس استنكاراً لذات الفعل غالباً، وإنما استثماراً للحدث لتوظيفه في سياق المناكفات الإعلامية، والصراعات الجماهيرية؛ بدليل أن الأطراف نفسها تتبدل مواقفها مع تبدل أطراف الهتاف ”
    ياليت جميع الاعلامين المتصدرين للساحة بنفس الفكر و بنفس الحيادية التي يحملها هذا القلم !!!
    وللمعلومية يا كاتبنا لن تجد لافكارك حاضن من الجماهير الرياضية .. فقد تربوا على افكار اعلامي تبادل الادوار !!!

    Thumb up 0 Thumb down 0
    15 مايو, 2013 الساعة : 9:09 ص
  12. خلف
    12

    عجيب امركم ياعلاميين الهلال تسمعون العبارات وتسكتون عنها وتهاجمون من ينتقدها

    Thumb up 0 Thumb down 0
    15 مايو, 2013 الساعة : 10:53 ص
106