الجزيرة وعجمان يلتقيان الثلاثاء على نهائي كأس رابطة الامارات

الجزيرة عجمانيتطلع الجزيرة الى انقاذ موسمه عندما يلتقي عجمان يوم الثلاثاء على استاد نادي الوصل في دبي في نهائي كأس الرابطة لكرة القدم في الامارات.

تعتبر كأس الرابطة البطولة الثالثة من حيث الاهمية بعد الدوري والكأس، وانطلقت بحلتها الجديدة عام 2009 واحرز العين لقبها الاول ثم الجزيرة عام 2010 بفوزه على عجمان نفسه 2- صفر في النهائي، قبل ان تبتسم اخر نسختين للشباب (2011) والاهلي (2012).

يعني الفوز باللقب الكثير للجزيرة الذي خرج من كافة المسابقات التي شارك فيها محليا واسيويا بخفي حنين، لذلك يشكل صعوده الى منصة التتويج افضل مناسبة له لانقاذ موسمه السيئ.

قدم الجزيرة احد اسوأ مواسمه على الاطلاق في اخر عشر سنوات وهو يحتل المركز الرابع في الدوري واصبح مهددا بعدم المشاركة في دوري ابطال اسيا الموسم المقبل للمرة الاولى منذ خمس سنوات.

وما يحير في امر الجزيرة انه يمتلك تشكيلة مميزة من اللاعبين المحليين والاجانب، ولكن كثرة تغيير المدربين منذ رحيل البرازيلي ابل براغا قبل عامين بعدما قاده الى ثنائية تاريخية اثرت كثيرة على اداء بعض العناصر المؤثرة.

ويأمل الجزيرة في ان يكون جميع لاعبيه في افضل مستوى لهم غدا، ولاسيما الثنائي البرازيلي ريكاردو اوليفيرا ولويز فرناندينيو والارجنتيني ماتياس ديلغادو اضافة الى الدوليين الاماراتيين علي مبخوت والحارس علي خصيف واسماعيل خميس.

من جهته، يعتبر عجمان ان مجرد صعوده الى المباراة النهائية يعتبرا انجازا بالنسبة له بالنظر الى امكاناته التي تعد اقل من الفرق التي واجهها في المسابقة واخرجها ومنها الاهلي بطل النسخة السابقة في الدور الاول والشباب من نصف النهائي.

ويتطلع عجمان الى احراز اللقب الذي سيكون حدثا تاريخيا بالنسبة له، حيث ان خزائنه لا تضم الا درع مسابقة الكأس التي احرزها عام 1984.

ويعتمد عجمان الذي يقوده العراقي عبد الوهاب عبد القادر على الرباعي الاجنبي العاجي بوريس كابي والسنغالي فونكيه سي والمغربي ادريس فتوحي والعماني فوزي بشير.

110