مواجهة ناريه بين السد ولخويا في نصف كأس الأمير

لخويا القطري

تقام يوم السبت مباراتا الدور نصف النهائي من مسابقة كأس امير قطر لكرة القدم حيث يلتقي السد الوصيف مع لخويا والريان مع الجيش.

وتأهل السد الى ربع النهائي بفوزه على ام صلال 1-صفر، فيما بلغ لخويا دور الاربعة بعدما جرد الغرافة من اللقب بالفوز عليه 4-2، والريان بفوزه على الخور 4-1، والجيش بفوزه على قطر 1-صفر.

ورغم اهمية وقوة المباراتين، فان الانظار ستتجه بشكل خاص الى مواجهة السد ولخويا حيث يسعى الثاني للثأر بعد ان اكتفى بالمركز الثاني في الدوري فيما توج منافسه باللقب.

كما تترقب الجماهير رد فعل السد لخسارته امام لخويا في نهائي كاس ولي العهد وحرمانه من البطولة الثانية.

ومن المتوقع حدوث تغييرات على التشكيلتين انطلاقا من مبدأ مفاجأة المنافس، وسيحافظ مدرب السد المغربي حسين عموتا على الرباعي خلفان ابراهيم وحسن الهيدوس والاسباني راوول غوانزليس والعراقي يونس محمود.

اما نظيره البلجيكي ايريك غيريتس الذي فاجأ منافسه في لقائهما الاخير بتغيير في التشكيل الاساسي، لن يتوان عن ايجاد تشكيل اسلوب جديدين للتفوق مرة اخرى علي المدرب المغربي وان كان سيظل معتمدا على الثنائي سيباستيان سوريا والتونسي يوسف المساكني، فيما يبقى وضع السنغالي ايسار ديا غامضا من حيث اشراكه اساسيا او ابقائه على مقاعد الاحتياظ كما حدث في اللقاء الاخير.

وسيفتقد غيريتس في هذه المباراة لاعب الوسط المهاجم الكوري الجنوبي نام تي للاصابة.

وفي المباراة الثانية، تبدو الكفة متساوية خاصة بعد ان استعاد الريان مستواه ونشاطه وحيويته بعد فترة الراحة التي حصل عليها عقب خروجه من الدور الاول لدوري ابطال اسيا، وهو ما ساعده على فك عقدة الخور والفوز 4-1 في ربع النهائي.

اما بالنسبة للجيش فيأمل ان يقدم مستوى افضل من ذلك الذي اظهره في ربع النهائي حين عانى لكي يخرج فائزا على قطر (1-صفر) في مباراة كان الاخير فيها الافضل.

وهذا اللقاء الثاني الذي يجمع الفريقين في البطولة، وكان الاول في نصف النهائي 2011 وحقق الريان فوزا ساحقا بخمسة اهداف

110