قصة الدوري السعودي ( الجزء الثاني )
خالد الطلحة

خالد الطلحة

قدمت قبل إسبوعين الجزء الأول من القصة الجميلة ( الدوري السعودي ) وتوقفت عند منتصف التسعينات باللقب الخامس والأخير للنصر وسأكمل تلك القصة باللقب السابع للهلال بعد حرمان خمس سنوات متتالية ، وقد عانى الفريق الأزرق من نظام المربع الذهبي بعد أن تصدر مواسم 1413 و 1414 ثم 1415 .

* حل الهلال رابعاً وأخرج الإتحاد المتصدر وبخبرة النهائيات والمناسبات توج بعد فوزه على الأهلي بهدفي الجابر بعد أن تقدم الأهلي بهدف خالد قهوجي وكان الهلال يضم كوكبة التسعينات الزرقاء الثنيان الذي غاب عن النهائي وأبو إثنين وليتانا والعويران ولطف والرشيد والتيماوي وعبدالله الدعيع كان ذلك موسم1996 .

* صنع البلجيكي ديميتري فريقاً فولاذياً فاز بدوري 1997 بنجومية وقدرة واضحة من المغربي أحمد بهجا وزملائه المايسترو (بيكاسو الكرة السعودية) خميس الزهراني ، وجاري القرني وسالم سويد ونور وكماتشو المغربي مدعماً بعناصر خبيرة كالخليوي وجميل .

* عاد الهلال في موسم 1998 في كسب لقبه المحبب ولثامن مرة بعد أن كسب الشباب في نهائي يصنفه خبراء الكرة السعودية بأنه الأكثر إثارة بعد ماراثون إنتهى بالهدف الذهبي لعبدالله الجمعان بعد التعادل في الأشواط الأصلية ٢/٢حيث كانت التجهيزات في المنصة لتتويج الشباب إلا أن قذيفة الجابر في الدقيقة 91 أبت إلا أن يتغير مسار اللقب بعد أن تمددت المباراه وحسمها الجمعان ، وقد ضم الهلال آنذاك الثنيان والدوخي وجليسون دي سوزا وليتانا والتيماوي والشريدة والتمياط نواف والمسعري وسامي والجمعان وعبدالله الدعيع .

* ( حقبة مميزة ) :
تعتبر مواسم 1999 و 2000 و 2001 فترة ربيعية وذهبية لعشاق الإتحاد لتتويجهم بالدوري ثلاث مرات متتالية مكرراً إنجاز الشباب مطلع التسعينات ، وتميز الإتحاد بتلك الفترة بالهيبة والشخصية والقوة والإمتاع مجتمعة ، فأبدع سيرجيو البرازيلي وانبعث نور محمد نور ، مع تألق وثبات الحسن اليامي وترجمة حمزة إدريس للفرص وخبرة دنادوني الإيطالي وحيوية الشمراني ودهاء الحديثي حتى أصبح الإتي فريقاً لا يقهر فكسب الأهلي مرتين 0/1 و 1/2 بالذهبي للحديثي قبل أن يقهر النصر موسم 2001 0/1 بهدف حمزة إدريس أيضاً.
* ولإن الفرق الكبيرة لا تغيب عن البطولات
عاد المارد الهلالي في خطف لقب2002 من براثن الإتحاد فانتصر عليه بجدة بهدفين مقابل هدف وهو اللقب التاسع للهلال ويعود الفضل له باللقب لهدافيه آدميلسون البرازيلي وحسين العلي ونواف التمياط والشلهوب والغامدي.

* لقب سادس إتحادي 2003 بإنتصار رائع على الغريم الأهلي 2/3 ليؤكد المونديالي علو كعبه بعد أن حصل على 5 ألقاب دوري خلال 7 أعوام.

*أضحى عبداللطيف الغنام أصغر كابتن يقود فريق للتتويج بالدوري 2004 عندما قاد فريقه الشباب بسن الـ 20 سنة للفوز في النهائي الذي جمعه بالإتحاد بهدف مانغا في جدة ، وهو اللقب الرابع في تاريخ نادي الشباب وتميز ذاك الفريق بصغر سن لاعبيه وطريقتهم السلسة والواضحة في اللعب مع عدم تمكن الخصم إدراك ذلك أو إيقافه !
فعاد الشباب لبطولة الدوري بعد غياب وبنجوم هم نتاج النادي كـ عبده عطيف وشقيقه أحمد والدوسري ساعدهم الأجنبيين مانغا وأترام .

* اللقب العاشر للهلال عام 2005 تحقق بعد أن فاز على الشباب في النهائي بهدف للبرازيلي كماتشو والذي مكن الهلال من تحقيق خانتين برقم عدد بطولات الدوري ، وهو اللقب الأخير للدوري للإسطورة سامي الجابر مع النادي.

*ثأر الشباب من الهلال وجرده من لقبه عندما اكتسحه بنهائي مميز للشباب ، وللنسيان بالنسبة للهلال حيث فاز الليث 0/3 ببروز للشمراني (المعار من الوحدة آنذاك) وعطيف إخوان ونشأت أكرم وأترام ووليد عبدالله.

* ( انتهاء المربع الذهبي ):
أثبت الإتحاد عقدة المربع الذهبي بالنسبة للهلال وجعله يخسر النهائي الثاني توالياً والـخامس في تاريخه بهدفين لهدفٍ واحد وهو آخر النهائيات التي تحسم اللقب ( المربع الذهبي ) حدث ذلك موسم 2007
محمد نور ورفاقه المنتشري ومبروك زايد والحسن اليامي والمولد مع الحسن كيتا وكريري كانوا الأبرز.

* ( عودة نظام النقاط للدوري ) :2008
ثأر الهلال من الإتحاد بهدف القحطاني الثمين بالجولة الأخيرة، والذي جير لقب الدوري للهلال بعد غياب موسمين ، محمد الدعيع وقف بالمرصاد لسيل هجمات الإتحاد الجارفة والعديدة ، فأسعد رفاقه : تفاريس وطارق التايب والفريدي والشلهوب وخالد عزيز .

* عاد الإتحاد للفوز بالدوري 2009 مجسداً لعبة ( الكراسي الموسيقية ) بينه والهلال ، فحسم آخر جولة من الدوري بالفوز على الزعيم بهدفين بعد طرد خالد عزيز فظهر هشام أبو شروان ونور والمنتشري ومبروك زايد وكريري في موسم شهد آخر فوز إتحادي بالدوري الثامن بتاريخه كثاني رقم بعد الهلال بالذات ليحقق إسطورة الإتحاد محمد نور رقماً قياسياً تمثل بحصوله على الرقم الأعلى للفوز ببطولات الدوري السعودي 7 مرات.
* ( ثورة غيريتس )
فاز الهلال باللقب الثاني عشر 2010 واتضح النهم الهجومي مع البلجيكي الرائع إيريك غيريتس وظهرت نجومية القحطاني وويلهامسون ورادوي وثياغو نيفيز والشلهوب والفريدي.

* حافظ الهلال على لقبه وبدون خسارة كأول مرة يفعلها في تاريخه وهو اللقب الثالث عشر (رقم قياسي) والأخير للزعيم وبنفس أسماء اللقب الثاني عشر 2011 أصبح للهلال هيبة وحضور من بين الفرق.

* الشباب عاد لتذوق طعم التتويج بالدوري وللمرة السادسة وبمنافسة شرسة مع وصيفه الأهلي في آخر جولة بجدة ، التعادل 1/1 مكنه من ذلك ، واستمر النحس الأهلاوي منذ 1984 !!
* ( قصة وميلاد بطل جديد )
فعل فريق الفتح ما فعله ديبورتيفو لاكرونيا في إسبانيا وفولسبورغ بألمانيا ومونبلييه بفرنسا وفيرونا بإيطاليا عندما تفوق علو الجميع وخاصة الثلاثي الهلال والإتحاد والشباب وخطف لقب الدوري من أنيابهم ويؤكد موسمه القوي بالتتويج بالدوري لأول مرة بتاريخه لتنعم الشرقية وبالتحديدد الأحساء بميلاد بطل جديد للدوري السعودي بكوكبة رائعة قادها المدرب الرائع التونسي فتحي الجبال وكتيبته الفولاذية ( إيلتون جوزيه ودوريس سلمون وحمدان الحمدان والمقهوي والشريفي والبقية ليسجل التاريخ أن موسم 2013 فتحاوي اللون والهوية
تلك كانت قصة ( الدوري السعودي ) وإليكم بعض من نقاطها:

– الهلال 13 لقب والإتحاد 8 فالشباب 6 ثم النصر 5 ويأتي بعده الأهلي والإتفاق بلقبين وأخيراً الفتح بلقب هذا العام.

– الإتحاد فاز بستة من ألقابه بنظام المربع الذهبي بينما الهلال خسر 5 مباريات نهائية.

– الأهلي والنصر تعود آخر ألقابهم منذ 30 و 19 سنة على التوالي علماً بأن النصر كان أول من يحتفظ بلقبه.

– الفترة من 1996 حتى 2012 تعاقب الإتحاد والهلال والشباب على التتويج بها أي أن الثلاثي الآنف الذكر سيطروا على فترة 16 سنة متتالية.

– الشباب والإتحاد فقط هما من فاز بثلاث ألقاب متتالية 1991 و 1992 و 1993
ثم 1999 و 2000 و 2001

– ماجد عبدالله إسطورة النصر يحمل الرقم القياسي بعدد مرات التهديف 6 مرات يليه ناصر الشمراني مهاجم الوحدة والشباب 4 مرات اثنتين منهما كانت مناصفة.

– الشباب يحمل الرقم القياسي لعدد مرات حصول لاعبيه على لقب هداف الدوري 12 مرة وكانت بواسطة:

ناصر الشمراني أربع مرات
خالد المعجل مرتين
أترام مرتين
فهد المهلل ، سعيد العويران ، مانغا ، تيجالي مرة واحدة.

– دوري بدون خسارة:
الإتفاق 1983
الهلال 2011
الشباب 2012

في النهاية : أتمنى أن يتم زيادة عدد الفرق لـ16 فريق ، وتصبح حركتا الصعود والهبوط لثلاثة وليس لفريقين عندها سنستمتع بثلاثين جولة .
@KhalidAl_Talha

التعليقات

4 تعليقات
  1. عبدالعزيز سالم
    1

    مقال رائع فيه سرد تاريخي لبطولات الدوري السعودي بالارقام اهنيك عليه لغة الارقام لاتكذب بس في ناس مايحبون لغة الارقام لانها تفضحهم

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 مايو, 2013 الساعة : 11:43 ص
  2. هلالي بعيون شبابية
    2

    كفيت ووفيت اخوي على المقال

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 مايو, 2013 الساعة : 12:54 م
  3. Sam7
    3

    عزيزي كاتب المقال:
    إما أن ذاكرتك ليست بالعمق والقوة المطلوبة للسرد التاريخي ، أو أن لديك انحيازا وتعصبا لأجل تحريف الحقائق!!
    لا تنسى أننا البلد الوحيد في العالم الذي أعطى صاحب المركز الثاني كأس الدوري ، وهذه فضيحة لن تزول مع الأيام بسبب الأهواء الزرقاء داخل الاتحاد السعودي!!
    شكرا لك,,

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 مايو, 2013 الساعة : 2:40 م
  4. محمد الرسام
    4

    هاردلك يا نصر فـ كاتب المقال حذف و تجاهل اجزاء مهمة من التاريخ من اجل ان يثبت أن للهلال 13 لقب دوري وأنت يا من سطرت الأمجاد لم تحقق سوى 5 القاب ولم يذكر 9 القاب دوري متتالية , على العموم يا نصر أنصفك التاريخ والإعلام النزية ولن ينصفك غيره .
    يا كاتب المقال مستعد أسرد لك ابطال الدوري من وإلى وكذلك أبطال الأندية الريفية من وإلى و إن رغبت سردت لك أبطال المناطق من وإلى وفي جميع الفئات . وإن كان لديك وقت بالنتائج أيضاً , اتمنى منك الأستفادة من اصحاب الخبرة ودعك من المطبلين الكهول . فـ التاريخ محفوظ .
    مثال :
    بطل الدوري العام للموسم الرياضي 1393هـ ( النصر بعد ان تصدر أندية الوسطى و الشرقية )
    بطل كاس الملك للموسم الرياضي 1393هـ ( النصر بعد فوزة على الأهلي )
    بطل الأندية الريفية 1393هـ( الدرجة الأولى حالياً ) الجبلين بعد فوزة على المجد من المدينة .
    بطل أندية درجة الشباب للموسم 93 / 1394هـ بعد ان كسب الهلال 3 / 1
    بطل أندية درجة الناشئين للموسم 93 / 1394هـ الاتحاد بعد أن كسب الهلال بركلات الترجيح 4/ 3 في جدة
    واللي مسماه بكاس الجمعية العمومية .
    ( نصيحة أترك التاريخ لأهلة ) :-?

    Thumb up 1 Thumb down 0
    8 مايو, 2013 الساعة : 1:30 ص
108