أوقف لمدة 90 يوماً .. الفيفا يفتح تحقيق جديد مع القطري محمد بن همام

فتحت لجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اليوم تحقيقا جديدا بحق الرئيس السابق للاتحاد الأسيوي القطري محمد بن همام.

وأشار الاتحاد الدولي في بيان إلى إن “رئيس غرفة التحقيق في لجنة الأخلاقيات في الفيفا مايكل ج. غارسيا فتح رسميا اليوم مسار تحقيق في حق محمد بن همام. هذا الإجراء يستتبع التوقيف الموقت مدة 90 يوما الذي فرضته على السيد بن همام لجنة الأخلاقيات في 26 يوليو 2012”.

وتسعى اللجنة إلى البحث عن أدلة جديدة وإعادة إطلاق القضية التي أدت إلى توقيف بن همام مدى الحياة، وهي عقوبة رفعتها مؤخرا محكمة التحكيم الرياضي.

واتهم بن همام في مايو 2011 بشراء الأصوات قبل انتخاب رئيس جديد للاتحاد الدولي. وانسحب بن همام من السباق ضد الرئيس الحالي للاتحاد السويسري جوزيف بلاتر، قبل ان يوقف عن مزاولة اي نشاط على علاقة بكرة القدم مدى الحياة.

ورفعت محكمة التحكيم الرياضي هذه العقوبة في يوليو الماضي، استنادا الى غياب “دليل مباشر” على تورط بن همام في القضية، مؤكدة في الوقت عينه انها لم تستنتج “براءة السيد بن همام”.

واشارت المحكمة في حينه الى ان الاتحاد الدولي “على وشك اصلاح لجنة الاخلاقيات وفي حال اكتشاف أدلة جديدة في القضية الراهنة، يمكن من جديد فتح هذا الملف لاكمال الواقع وتثبيت ما اذا كان السيد بن همام قد ارتكب انتهاكا لقانون الاخلاق في الفيفا ام لا”.

وقابل الفيفا قرار المحكمة بإبداء “قلقه”، لكنه لاحظ ان هذا القرار “لم يثبت” براءة بن همام.

وأصدرت الغرفتان الجديدتان في لجنة الأخلاقيات التابعة للاتحاد الدولي في 26 يوليو الماضي، قرارا بإيقاف بن همام عن كل النشاطات الرياضية 90 يوما حدا أقصى.

100