طالب الجماهير بالوقوف مع الفريق .. رئيس النصر: أتمنى استمرار عبدالغني لموسمين

طالب رئيس نادي النصر الامير فيصل بن تركي من جماهير ناديه بالوقوف مع الفريق خلال الفترة المقبلة, متمنياً أن يستفيد النصر من تجربة الأهلي حينما كان يعاني من تذبذب مستوياته وشهد التفاف من جماهيره وإعلامييه وأعضاء شرفه قبل أن يعود للمنافسة من جديد, وقال في حوار مطول مع برنامج فوانيس “النصر يحتاج حالياً لوقفة جماهيره, وأتمنى نستفيد من تجربة النادي الأهلي قبل موسمين, فالجماهير لابد أن أن تتجاهل أصوات النشاز وتلتفت لدعم ناديها” .

واستغرب رئيس النصر سرعة اطلاق الاحكام على الفريق واللاعبين من قبل الاعلاميين والجماهير, خاصة وأن الفريق يشهد تواجد لاعبين جدد ويحتاج للانسجام, ورغم ذلك قدم مستويات جيدة في المباراتين الماضيتين, مشدداً على أن دورة الوحدة الإماراتي ستفيد الفريق من ناحية الانسجام بين اللاعبين, وزاد قائلاً “بطولة الدوري دائما ماتكون صعبة, ونحن حالياً نجهز فريق ينافس على جميع البطولات, ويرضي الجماهير”.

وتطرق رئيس النصر للعديد من الأمور, حيث أشار إلى أن جلوسه في دكة الاحتياط يريحه كثيراً, لكون تواجده في المنصة أو المدرجات يضايقه, خاصة مع الانتقادات الجارحة من الجماهير للاعبين, مشيراً إلى أن الفريق لم يخسر أي مباراة منذ جلوسه على دكة الاحتياط سوى مباراة الأهلي نهائي كأس الملك, وزاد ممازحاً “ولكن في مواجهة الأهلي هذا الموسم سأجلس في المنصة”. وتطرق للمباراة النهائية وما صاحبها من إشاعات, وقال ” ما قيل في وسائل الإعلام هي ترسبات خسارة الكأس ولم تكن جميعها صحيحة. نعم كانت هناك أخطاء إدارية قبل المباراة, ولكن تم تلافيها”.

وأشاد فيصل بن تركي بامكانيات قائد الفريق حسين عبدالغني, حيث قال “من شاهده في مباراة الرائد يظن أن عمره 25 عاماً, وهو لاعب مميز في الملعب وخارجه, حيث أنه لم يتأخر عن أي تمرين. وهو قدوة للاعبين ولاعب محترف بمعنى الكلمة”. وأضاف بقوله أن المدرب الارجنتيي السابق باوزا قال قبل رحيله أن النصر ينقصه قائد للمجموعه, وفي وقتها تقابل عامر السلهام بالصدفه مع حسين وتم حسم انتقاله. وأشار رئيس النصر إلى أن تواجد حسين عبدالغني في معسكر برشلونة كان من أهم أسباب نجاح المعسكر بجانب الإداري سالم العثمان, نافياً في الوقت ذات ماتردد عن وجود مستحقات له, وقال “ليس صحيحاً ما يثار حول الرواتب اللي يطالب بها حسين. وأتمنى أن يستمر معنا لمدة موسمين قادمين”.

كما تحدث الرئيس النصراوي عن الديون التي يعاني منها النادي, وقال بأنها تقلصت كثيراً بعد أن كانت تبلغ ما يقارب 36 مليون ريال, مؤكداً أن جميع الفرق تعاني من الديون وليس النصر وحده, كما أن هناك قضايا على أندية لدى الفيفا ولم يتطرق لها الإعلام عكس المواضيع الموجهه ضد النصر والتي يتم تضخيمها, مطمئناً الجماهير بأن الأمور المالية في النادي جيدة عكس ما ذكر في الإعلام خلال الفترة الماضية وأخرها اللاعب الاكوادوري ايوفي حيث أنه غاب للإصابة وليس كما قيل لوجود مستحقات متأخرة.

100