السد يطمح للقب سادس ولخويا لدخول نادي الأبطال

لخويا القطري

تبدو الفرصة متاحة أمام السد بطل الدوري ووصيف النسخة الماضية لكي يعزز رقمه القياسي من حيث عدد الالقاب وذلك عندما يواجه لخويا وصيف الدوري غدا السبت في نهائي كأس ولي عهد قطر.

وستكون المواجهة ثأرية بين لخويا الساعي الى لقبه الاول في المسابقة، والسد الباحث عن اللقب السادس، وذلك لأن الاخير جرده من لقب الدوري الذي توج به الاول في الموسمين السابقين.

والسد هو أكثر الفرق فوزا باللقب اذ توج به أعوام 98 و2003 و2006 و2007 و2008 ويليه الريان بطل النسخة السابقة باربعة القاب.

وتاهل السد للمباراة النهائية بعد فوزه علي الريان في نصف النهائي 3-1، فيما تغلب لخويا على الجيش 2-1.

وحظوظ الفريقين متساوية لاكتمال الصفوف من ناحية وعدم وجود أي غيابات، ولارتفاع المعنويات للفريقين بسبب فوز السد بالدوري بعد غياب 5 مواسم، فيما نجح لخويا في التاهل الى دور الـ16 لدوري ابطال اسيا للمرة الاولى في تاريخه.

وكالعادة سيكون اعتماد عموتة في المقام الاول علي الثالوث الاسباني راؤول جونزاليس والعراقي يونس محمود، إلى جانب خلفان ابراهيم المتالق كثيرا هذا الموسم والذي سجل هدفا تاريخيا في مرمي الريان ايضا.

أما المدرب البلجيكي ايريك جيريتس، فاعتماده في المقام الاول على هدافه وهداف الدوري القطري سيباستيان سوريا إلى جانب الثلاثي التونسي يوسف المساكني الذي خرج مبكرا في الشوط الاول أمام الجيش، والكوري الجنوبي نام تاي، والسنغالي ايسار ديا اخطر الاوراق الهجومية للفريق.

110