أربيل العراقي يواصل مسيرته الرائعة في كأس آسيا

اربيل العراقيتغلب آربيل العراقي وصيف بطل النسخة الاخيرة على ضيفه الأنصار اللبناني 2-0 اليوم الأربعاء على ملعب فرانسوا حريري في آربيل في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الاول لمسابقة كأس الإتحاد الآسيوي.

وسجل امجد راضي (57 و86) الهدفين.

وهو الفوز السادس على التوالي لاربيل في مشواره في الدور الاول الذي لم تهتز فيه شباكه أيضا.

وعزز اربيل موقعه في الصدارة برصيد 18 نقطة، فيما بقي الانصار ثالث بعدما تجمد رصيده عند 7 نقاط بفارق الاهداف امام فنجاء العماني الذي يستضيف اهلي تعز اليمني في وقت لاحق.

ويتنافس الانصار مع فنجاء على البطاقة الثانية للمجموعة ويتفوق الفريق العماني بفارق الاهداف بانتظار مواجهته لاهلي تعز.

وجدد اربيل فوزه على الانصار بعدما كان تغلب عليه بالنتيجة ذاتها ذهابا. ويستضيف اربيل الشرطة السوري في الدور ثمن النهائي الذي يقام من مباراة واحدة على ارض متصدر المجموعة.

وكان مستوى الفريقين متكافئا في الشوط الاول عكس فيه صاحب الارض رغبته بتخطي المباراة باقل مجهودات فجاء ايقاعه بطيئا.

ونشط اربيل كثيرا في الشوط الثاني وتقدم في الدقيقة 57 عن طريق الدولي امجد راضي، ثم هدأت وتيرة اللقاء وانحصر اداؤه في ما بعد في وسط الملعب لكنه عاد وسيطر على اجواء المباراة في الدقائق العشرين الاخيرة . واضاع هلكورد ملا محمد فرصة للتعزيز عندما فشل في التحكم في كرة حاول تسديدها مباشرة في الدقيقة 70 وهو بمواجهة الحارس اللبناني.

واهدر لؤي صلاح فرصة اسهل في الدقيقة 85 اثر تسديدة فوق العارضة، وبعدها بدقيقة ظهر اقتنص راضي كرة داخل المنطقة وتلاعب باحد المدافعين ثم سددها بقوة على يمين الحارس محرزا الهدف الثاني لفريقه. وحالت عارضة الانصار دون تسجيل اربيل الهدف الثالث عندما ردت كرة قوية لصلاح في الدقيقة 88.

 

112