السعودية تشارك بـ 33 لاعب في الألعاب العالمية الصيفية

العاب قوى

أعلن الدكتور ناصر الصالح رئيس الأولمبياد السعودي الخاص أن المكتب التنفيذي للاولمبياد الخاص الدولي منح بلاده 33 لاعبا من أجل المشاركة في دورة الألعاب العالمية الصيفية 2015 في لوس أنجلوس.

وكان المكتب التنفيذي للاولمبياد الخاص الدولي أمس في اجتماعاته المنعقد حاليا في واشنطن قد وزع حصة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الألعاب العالمية الصيفية بـ 1000 لاعب ولاعبه من بين 7000 لاعب ولاعبه يشاركون في 26 رياضية اولمبية.

و تعود الألعاب العالمية الصيفية لأمريكا بعد رحلة خارجها بدأت عام 2003 في ايرلندا، و2007 في شنغهاي في الصين، وفى 2011 في العاصمة اليونانية أثينا.

وكشف الصالح زيادة حصة المنطقة في هذه الألعاب وبما يزيد بـ 50 لاعبا عن حصة المنطقة في الألعاب الماضية التي أقيمت في أثينا عام 2011، وقال “بلغت حصة المنطقة يومها 950 لاعبا ولاعبه”.

وأوضح الصالح أن الأولمبياد السعودي الخاص وبدعم من رئيسة الفخري الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية سيستعد لهذا المحفل الكبير استعدادا يليق بحجم هذه التظاهرة العالمية.

وقال الصالح “تعودنا من الاتحاد السعودي لرياضة الاحتياجات الخاصة ومن الأولمبياد السعودي الخاص تشريف بلادنا في أي محفل نشارك به، وهذا ما نطمح له في المشاركة المقبلة، وستكون المشاركة المقبلة بإذن الله مشرفة كما عودونا هذه الفئة الغالية على مجتمعنا”.

وينتظر أن يتسلم الأولمبياد السعودي الخاص برامج المنطقة فور أنتهاء الاجتماعات التي تختتم بعد غدا، وقال الصالح “الملف الأول يتناول الشروط العامة للمشاركة بالألعاب، ومعايير تحديد الحصص المقررة للبرامج في بعض الألعاب الرياضية للمشاركة بالألعاب والبرنامج الزمني للمسابقات والمواعيد النهائية لعملية التسجيل بالألعاب وشروط تسجيل الأعداد المشاركة من المدربين والإداريين وبرنامج زيادة الحصص المقررة وشروطه، والملف الثاني سيخص طلب حصص المشاركة لكل برنامج وفيه ثلاثة مستندات أولها يخص الحصص المقررة التي يطلبها كل برنامج والثاني يخص الميزانية المتوقعة من البرنامج للمشاركة بالألعاب والثالث يخص الشروط العامة للمشاركة وأيضا الشروط الخاصة بالمشاركة لكل رياضة”.

110