أكد بأن مصير فريقه بيده .. ولا يفكرون في نتائج العروبة والخليج

الأمير فيصل: مصيرنا بأيدينا .. والستة مطلب

الحبيبشدد رئيس نادي الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبد العزيز بن ناصر على صعوبة مواجهة فريقه غداً الخميس أمام الحزم ضمن الجولة 29 من دوري ركاء للمحترفين على ملعب الأخير في مدينة الرس، مؤكداً مثل هذه المواجهات تعتبر أشبه بالنهائيات والتي لا يرضى أي فريق فيها إلا بالفوز.

وقال سموه: مر فريق الحزم بداية هذا الموسم بظروف صعبة أدت إلى ظهوره بمستوى لا يرضي عشاقه ونتائج كانت صعبة ومجحفة في حق الفريق، ولكن عاد في وقت قصير واستعاد بريقه وحقق نتائج كبيرة وهو الآن يصارع على البقاء في دوري ركاء الذي أصبح قريباً من تحقيقه، ومثل هذه المواجهات تعتبر نهائي لا ترضيك أي نتيجة إلا الفوز، وهو ما جئنا نبحث عنه في الرس من أجل مواصلة المنافسة على الصعود.

وقلل الأمير فيصل من أهمية نتائج الفرق الأخرى، مشيراً إلى أن الأهم أن يكسب فريقه نقاط الحزم الثلاث ثم يفكر في نقاط سدوس الثلاث كاملة ويصل إلى النقطة 57 ووقتها إن تعثر أحد فخير وبركة وإن لم يتعثر فغالباً ستكون هناك مباراة فاصلة بيننا والأشقاء في الخليج للصعود بالبطاقة الثانية.

وأضاف: قد نفكر في نتائج الفرق الأخرى التي تسبقنا في الترتيب لو كنا نتأخر عنهم بنقطة أو نقطتين ولو كان الصعود بالبطاقتين يحسب بالأهداف، ولكن الصعود عن البطاقة الثانية كما هو متعارف عليه إذا تساوى فريقين يحسم بمواجهة فاصلة، فأنا أرى بأن صعودنا من عدمه نحن من نحدده بعد الله وليس الفرق الأخرى لذلك يجب أن نفوز ولا نفكر في غيرنا.

وأشاد الأمير فيصل بمستوى اللاعب محمد الحسينان والذي تعرض للإيقاف نظير حصوله على الكرت الأصفر الثالث، وعن تأثير غيابه قال: المتابع للفريق من فترة يجد بأن الفريق لا يتأثر بغياب أحد بفضل وجود البديل الجاهز والذي لا يقل عن الأساسي بشيء، ولو عدنا قليل في مباراة القادسية الماضية غاب عن الفريق محمد كدادي وحسام الدوسري ولله الحمد لم يتأثر الفريق واستطعنا أن نكسب المباراة.

 

قلل من تأثر الفريق بغياب الحسينان .. وأكد بأن لديه 20 لاعب أساسي

الحبيب بن رمضان: مواجهة الحزم أقوى من العروبة

أكد مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الرياض الحبيب بن رمضان (تونسي) جاهزية فريقه لمواجهة الحزم مساء غداً الخميس ضمن الجولة 29 من دوري ركاء للمحترفين.

وقال في تصريح صحفي: الحمد لله استعدينا على أكمل وجه لمواجهة الحزم، وقرأنا نقاط القوة والضعف في الفريق المنافس وعملنا على إضعاف نقاط القوة لديهم والتركيز على نقاط الضعف، ولمست من التمارين الروح الكبيرة لدى اللاعبين لتقديم شيء في المباراة.

وتابع: مثل هذه المباريات تحتاج إلى تركيز اللاعب حتى آخر دقيقة ؛ لأنها أشبه بنهائي على كأس ويتطلب منك تفوز دون التفكير في التعادل أو الهزيمة، وهذا ما وصلت للاعبين وهم يعرفونه جيداً.

وعن غياب المهاجم محمد الحسينان قال: من أول يوم عملت فيه مع نادي الرياض كان هدفي تجهيز 20 لاعب يكونون بمستوى واحد وهو الأساسي وهذا ما حدث.

وأشار الحبيب إلى أن مباراة الحزم تختلف عن المباراة السابقة مع العروبة، مؤكداً بأن صعوبة مباراة الحزم أنه يبحث عن النقاط الثلاث لا غير، عكس العروبة الذي كان ترضيه أي نتيجة يحققها سواءً فوز أو تعادل أو حتى خسارة فهو كان يتقدم بخمس نقاط.

التعليقات

2 تعليقان
  1. هلالي يوفنتساوي
    1

    بالتوفيق لنادي الرياض والعوده للمتاز واعادة الزمن الجميل بقيادة كلاوديو سوزا وداين فاييه فهد الحمدان وعمر تراوي وعماد الحوسني احمد الصحبي والقميزي بالتوووووووووووووووووفيق ان شاء الله

    Thumb up 0 Thumb down 0
    24 أبريل, 2013 الساعة : 9:57 م
  2. الملكي اهلاوي ماركة مسجلة
    2

    والله ذكريات يالرياض

    بإذن الله نراهم في الممتاز

    Thumb up 0 Thumb down 0
    26 أبريل, 2013 الساعة : 11:31 ص
110