بالفيديو: الريال يتخطى بيتيس بثلاثية أوزيل وبنزيما

ريال مدريد رونالدو

أجهز ريال مدريد على ضيفه ريال بيتيس بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جمعت بينهما عصر اليوم على ملعب سانتياجو بيرنابيو، ضمن الجولة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، حين عاقبه بتسجيل هدف الانتصار وحسم المباراة في الدقائق الأخيرة، عن طريق الألماني مسعود أوزيل، الذي وقّع على ثنائية في هذا اللقاء.

لم يمض على انطلاق المباراة سوى ثلاث دقائق، حتى شنّ ريال مدريد أولى هجمات الخطيرة عن طريق المهاجم البرتغالي كرستيانو رونالدو، حين انطلق ومرّر كرة كادت تمنح الانفراد للأرجنتيني جونزالو هيجواين، لكن الدفاع الأندلسي تدخل في آخر المطاف وأوقف الهجمة بنجاح.

وبعد أربع دقائق فقط، ردّ الضيوف من ركنية خطيرة لم تمر بسلام على دفاع ريال مدريد، حيث نجح المهاجم المتألق روبين كاسترو في وضع الكرة داخل شباك الحارس دييجو لوبيز، لكن الحكم ألفاريث إثكييردو لم يحتسبه بداعي وجود تسلل واضح على اللاعب.

تلك كانت الهجمة الوحيدة للنادي الأندلسي طوال الدقائق الأولى من المباراة، إذ كانت الخطورة دائماً من جانب ريال مدريد، من هجمة قادها لاعب الوسط الألماني مسعود أوزيل، ليرسل عرضية إلى رونالدو، لكن الحارس تدخل لترتد الكرة إلى كارفاليو، الذي سدّدها عالياً فوق المرمى.

وتلقى المدير الفني لريال مدريد جوزيه مورينيو أنباء سارة بعد مرور ربع ساعة فقط على بداية اللقاء، عندما تعرض المدافع البرازيلي مارسيلو جونيور لإصابة عضلية، ليضطر مكرهاً لمغادرة الملعب و ترك مكانه لزميله الفرنسي رفائيل فاران، ويتحوّل ألبيول للعب على الطرف الأيمن.

وظل المهاجم البرتغالي كرستيانو رونالدو الأخطر على دفاع ريال بيتيس منذ انطلاق المباراة، حيث هدّد مرمى الحارس أدريان في أكثر من مناسبة، منها رأسية قوية في الدقيقة الحادية والعشرين، تصدى لها الحارس الأندلسي ببراعة، مُبعداً الخطورة عن مرماه.

وبعد دقيقة واحدة فقط، حصل الجناح الأيمن الإسباني خوسيه كاييخون على فرصة واضحة للتسجيل، بعد انفراد بحارس مرمى ريال بيتيس، لكن تصويبته أخطأت الطريق نحو المرمى، لتذهب بجوار القائم، تحت أنظار المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي لم يبد قلقه بشأن ذلك.

إيقاع المباراة كان عالياً جداً طوال دقائق الشوط الأول، لكن المحاولات الحقيقية للتسجيل كانت قليلة، خاصةً من جانب الضيوف، إلى أن طالب ريال مدريد بالحصول على ركلة جزاء، بعد مرور نصف ساعة من اللعب، إثر لمسة يد على أحد المدافعين، لكن الحكم أمر باستئناف اللعب.

وفي الدقيقة السادسة والثلاثين، وبعد اكتسابه الثقة وتقدّمه إلى الأمام، نجح ريال بيتيس في تهديد مرمى الحارس دييجو لوبيز من كرة خطيرة، عندما رفع جو كامبل عرضية جميلة من الجهة اليمنى إلى زميله روبين كاسترو، الذي صوّب رأسية قوية عالت العارضة بسنتمترات قليلة

الرّد المدريدي لم يتأخر كثيراً، إذ نجح المهاجم البرتغالي كرستيانو رونالدو في زعزعة استقرار دفاع ريال بيتيس في الدقيقة التاسعة والثلاثين، عندما مرّ من مدافعين على مشارف منطقة الجزاء، قبل أن يسدّد كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر، لتضيع فرصة افتتاح النتيجة على النادي الملكي.

وعلى بعد دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول، حصل ريال بيتيس على فرصة خطيرة لدكّ حصون ريال مدريد، بعد انطلاقة لاعب الوسط إتشيبيريا بينيات على الجهة اليمنى، ليمرّر كرة أرضية لزميله القادم من الخلف بابون، الذي سدّد كرة قوية ارتطمت بالعارضة لحسن حظ لوبيز.

لكن العقاب جاء قاسياً من جانب ريال مدريد في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، عندما تلقى الألماني مسعود أوزيل تمريرة بينية جميلة من كريم بنزيمة، منحته انفراداً بالحارس أدريان، ليجد سهولة كبيرة في وضع الكرة داخل الشباك، معلناً عن تقدّم الريال في النتيجة في وقت حسّاس.

وشهد الشوط الثاني بداية هادئة من كلا الجانبين، إلى أن استطاع ريال مدريد أن يُضيف هدفه الثاني في اللقاء من هجمة سريعة، لعبها مودريتش إلى كرستيانو رونالدو، ليمرّر كرة حاسمة لزميله الفرنسي كريم بنزيمة، الذي وجد نفسه في وضع جيد لتسديد الكرة بسهولة داخل الشباك.

بعدها حاول ريال بيتيس تدارك الموقف في أسرع وقت ممكن وتقليص النتيجة، وحاول في المرة الأولى من تسديدة للمهاجم بابون، ثم في فرصة ثانية، تعرض روبين كاسترو للعرقلة من المدافع ناتشو خلال الدقيقة الحادية والسبعين، ليحصل بذلك على ركلة جزاء حوّلها البديل مولينا بنجاح داخل الشباك.

youtube
please specify correct url
110