قمة نارية بين يوفنتوس و ميلان في الدوري الايطالي

يوفنتوسبعد ان ضمن يوفنتوس الاحتفاظ باللقب بنسبة كبيرة جدا بتقدمه بفارق 11 نقطة عن اقرب منافسيه قبل نهاية البطولة بست مراحل، ينحصر الصراع على حسم المركز الثاني المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بين نابولي الذي يملك 63 نقطة وميلان برصيد 59 في حين ياتي فيورنتتينا رابعا وله 55 نقطة.

وتبدو الفرصة سانحة امام نابولي للابتعاد عن ميلان لانه يستضيف كالياري في مباراة سهلة نسبيا على ملعبه الصاخب سان باولو، في حين يخوض ميلان اختبارا في غاية الصعوبة ضد يوفنتوس بالذات.

ولم يخسر ميلان في اي من مبارياته ال14 الاخيرة ويدخل مواجهته ضد السيدة العجوز بمعنويات عالية كما يؤكد هدافه الايطالي الدولي المصري الاصل ستيفان الشعراوي بقوله “مباراة الاحد ستكون امتحانا كبيرا للتركيز، فالفريق الذي يرتكب اقل اخطاء سيفوز”.

واضاف “سنبذل قصارى جهودنا لحصد نقاط المباراة الثلاث، الامر لن يكون سهلا لاننا نواجه فريقا عنيدا على ارضه”.

ويسعى يوفنتوس الى الثأر لخسارته ذهابا امام ميلان بهدف سجله البرازيلي روبينيو في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي

ولم يخسر يوفنتوس اي مباراة منذ سقوطه بشكل مفاجىء امام سمبدوريا 1-2 في كانون الثاني/يناير الماضي، وهو يحتاج الى سبع نقاط من مبارياته الست الاخيرة ليحسم اللقب في مصلحته.

لكن مدافع يوفنتوس اندريا بارزاغلي حذر زملاءه من مغبة الاستهتار واعتبار بان اللقب اصبح محسوما وقال “المباراتان المقبلتان ضد ميلان والدربي ضد تورينو في غاية الاهمية واذا خرجنا بنتيجتين ايجابيتين نكون قد اقتربنا كثيرا من اللقب”.

وتابع “نحن وميلان نحتاج الى النقاط، فنحن نسعى الى احراز السكوديتو وميلان يريد حجز مقعده في دوري ابطال اوروبا. لن تكون مباراة سهلة لكننا استعيدنا جيدا لها”.

ويبدو الحلم الاوروبي بعيدا بالنسبة الى انتر ميلان حامل لقب دوري ابطال اوروبا عام 2010 بعد خسارته الاخيرة السبت الماضي امام بارما، قبل ان يتعرض لضربة اخرى بخروجه من مسابقة الكأس على يد روما في نصف النهائي الاربعاء الماضي.

وكان انتر ميلان منافسا جديا على اللقب في كانون الاول/ديسمبر الماضي لكنه تراجع الى المركز السابع في الوقت الحالي بعد ان خسر جهود مهاجميه الارجنتيني دييغو ميليتو ومواطنه رودريغو بالاسيو وانطونيو كاسانو.

وبات مصير المدرب الشاب لا نترميلان اندريا ستراماتشيوني في مهب الريح بعد النتائج المخيبة لكن رئيس النادي ماسيمو موراتي سارع الى التأكيد بان المدرب باق في منصبه وقال في هذا الصدد “ليس لدي ادنى شك في ما يتعلق بقدرات المدرب. اشارت وسائل الاعلام الى بعض الاسماء لكنني لم اتصل باي واحد من هؤلاء”.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي جنوى مع اتالانتا، واودينيزي مع لاتسيو، وبولونيا مع سمبدوريا، وروما مع بيسكارا، وسيينا مع كييفو، وكاتانيا مع باليرمو، وفيورنتينا مع تورينو.

110