عطيف يروي ذكرياته مع النصر ويؤكد: فرنسا جهزتني للعالمي

أكد اللاعب عبده عطيف المنتقل حديثاً لنادي النصر أن ارتدائه لقميص ناد كبير بحجم النصر يشعره بالكثير من المسؤولية, خاصة وأن النادي يملك شعبية جماهيرية كبيرة وسبقه في تمثيله العديد من النجوم, مثل أسطورة الكرة السعودية ماجد عبدالله. وقال عطيف في حوار مطول نقله الموقع الرسمي بنادي النصر “انضمامي لناد النصر شرف كبير بالنسبة لي, كما هو شرف لكل لاعب يرتدي هذا القميص, وأتمنى أن أكون عامل مساعد لتحقيق طموحات الجماهير النصراوية التي وقفت كثيراً مع النادي, ومن الواجب اسعادها خلال منافسات الموسم المقبل”.

وأضاف عطيف حول كيفية انتقاله للنصر “مفاوضات مسؤولي النصر بدأت منذ شهرين بشكل شفهي, ولكن في الفترة القريبة بدأت بشكل رسمي, وما ساعد في نجاح المفاوضات بشكل سريع هو رغبة نادي النصر وحرص رئيس النادي على انهاء التوقيع, كما أن التفاهم بيننا ساهم في انجاز المفاوضات بسرعة فائقة”.

وتطرق عطيف لذكرياته مع النصر قائلاً “تمرنت في نادي النصر قبل 13 سنة تقريباً, وذلك في درجة الناشئين لمدة شهرين, ولكن الظروف ابعدتني عن النادي ثم عدت وسجلت في كشوفات نادي الشباب. وقبل عدة مواسم كان لي الشرف بالمشاركة في مهرجان اعتزال الاسطورة ماجد عبدالله وقدمت مستوى نال اشادة كبيرة من جماهير النصر, وأتمنى أن أعود بنفس هذا المستوى وأفضل خلال الموسم المقبل”.

وتحدث النجم الجديد بنادي النصر عن حظوظ فريقه في الموسم المقبل قائلاً “الآن كل مانحتاجه فقط هو الانسجام, فالفريق الحالي الموجود بمعسكر برشلونة معظمه يمثل الفريق لأول مرة, حيث جاء رباعي أجنبي جديد, وتم تصعيد عدد كبير من لاعبي الأولمبي, ونتمنى من الجماهير عدم الاستعجال في اطلاق الاحكام, فالموسم المقبل طويل ونتمنى أن نسعدهم بتحقيق ما يطمحون له”.

وشدد عطيف على أنه بعد نهاية الموسم الماضي, التحق باحد المراكز في فرنسا لمدة 19 يوماً من أجل رفع معدله اللياقي حتى يعود بمستوى أفضل في الموسم المقبل, خاصة وأنه انقطع عن الملاعب لمدة عشرة أشهر قبل انتقاله للاتحاد. مشيداً في نفس الوقت بتواجد رئيس النادي في معسكر الفريق باسبانيا, مبيناً أن هذا ديل على حرصه وكذلك على رغبته في أن يكون الموسم المقبل مختلفاً عن الموسم الماضي.

102