شائعات تقود ريكلمي لدوري زين .. وجماهير البوكا تحتشد لمنع رحيله

تناقلت الصحف الأرجنتينية يوم السبت أنباء تفيد بأن اللاعب الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي صانع ألعاب نادي بوكا جونيورز سيتجه نحو الشرق الأوسط وتحديداً للسعودية أو قطر, وذلك بعد أن أعلن رحيله عقب الخسارة في نهائي بطولة كأس ليبرتادوريس الأربعاء الماضي.

ولم تؤكد الصحف صحة هذه الأنباء. ولكن صحيفة استداو” وصفت تلك الأخبار بـ”الشائعات” مستبعدة رحيلة للخليج, مشددة في نفس الوقت على أن اللاعب لم يتلقى حتى الآن أية عروض, ولم يفكر في وجته المقبلة كونه جعل مستقبله مفتوحاً حتى الآن ولم يحدد ماذا سيحدث بعد رحيله من البوكا.

من جانب آخر, نظم الآلاف من جماهير نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني تجمعا حاشدا يومالاثنين أمام مدخل استاد “لا بومبونيرا” معقل الفريق، من أجل المطالبة ببقاء ريكيلمي ضمن صفوف الفريق في الموسم المقبل.

وتحت شعار “الكل من أجل استمرار رومان”، سيحاول مشجعو الفريق الأرجنتيني إقناع قائدهم بالعدول عن موقفه، بحسب ما كتبوا على موقعي “تويتر” و”فيسبوك” الاجتماعيتين.

وقال ريكيلمي (34 عاما) إنه يشعر “بالخواء” ولن يبقى مع بوكا، رغم رفضه التأكيد إذا ما كان سيواصل اللعب في ناد آخر أم سيعتزل نهائيا، وذلك بعد الخسارة أمام كورينثيانز البرازيلي بملعبه، ليفشل الفريق الأرجنتيني في الحصول على اللقب السابع له في تاريخ أهم بطولات القارة للأندية.

106