وزارة الرياضة تطلق أكاديمية مهد الرياضية

اطلقت وزارة الرياضة مساء اليوم الأثنين ٢٨ يوليو ٢٠٢٠ م أكاديمية مهد الرياضية برعاية ‏برعاية سمو وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل والتي تهدف للارتقاء بالرياضة السعودية إلى مكانة دولية تستحقها وهذا أول ما ستعمل مهد على تغييره.

‏سمو وزير الرياضة قال:
‏أعلن الليلة لكم .. عن أكاديمية مهد الرياضية لاكتشاف وتطوير المواهب وصناعة أجيال من الأبطال المميزين في مختلف الألعاب الرياضية على مدى العقود المقبلة بفضل دعم سیدي خادم الحرمین الشریفین
‏وبرؤية سمو سیدي ولي العهد أطلقنا هذا المشروع الرياضي الحلم.
وأضاف سموه:
‏سنعمل على اكتشاف وصقل وتطوير المواهب ، ومهد أرض الأبطال وأعدكم بجيل رياضي قادم لجميع المنافسات الرياضية بقوة وسيقاتل على كل فرصة وفي كل لعبة.

‏رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو علق بقوله: انه يوم مهم للرياضة ولكرة القدم في السعودية، مع إطلاق مشروع نحن ننظر للمستقبل، هذه الأكاديمية ستكون نقطة تحول للمملكة وهذا النوع من المشاريع يجب ان تكون حلم يلامس الجميع، أنا اعرف انها بالتأكيد لن تثمر خلال وقت قصير، لكن على المدى الطويل سترون نتائج هذا المشروع.

هذه الأكاديمية والتي استهدفت اكتشاف المواهب الصغيرة وذلك على مرحلتين:
* اكتشاف الموهوبين بالمدارس الابتدائية عن طريق الاستفادة من ١٠ الاف معلم تربية بدينة حول المملكة.
* استقطاب المواهب بواسطة المعلمين والكشافين وضمهم لمراكز اكتشاف الموهوبين البالغ عددها ٤٤ مركزًا رياضياً.

أكاديمية مهد والتي تنقسم الى ستة أقسام رئيسية تبدأ من:
* اكتشاف المواهب وتقييمها بمختلف الرياضات عبر كشافين متخصصين.
* التدريب من خلال رفع عدد الساعات الى ٣ ساعات يوميًا.
* تطوير الأداء الرياضي، الساعي الى تحسين المواهب.
* التميز والأبتكار ، من خلال الأبحاث الرياضية من كبرى المراكز العالمية.
* التقنية الرقمية الحديثة، من خلال تأسيس قاعدة بيانات واحصائيات وطنية شاملة.
* المنافسات، من خلال اختبار قدرة وتحمل المواهب بالأحتكاك مع الفرق العالمية.

الأكاديمية والتي شعارها هو صناعة جيل جديد من الأبطال الرياضيين السعوديين.
تبدأ عملها من ثلاث مدن وهي الرياض وجدة والدمام وذلك بمسح مليون و٧٠٠ طفل في المرحلة الابتدائية بحلول عام ٢٠٢٥م.

وتعتبر أكاديمية مهد إحدى أضخم الأكاديميات بالعالم والتي تهدف الى:
* تصنيف السعودية المرجع الأول في اكتشاف وتطوير المواهب الرياضية.
* اكتشاف المواهب وتطويرها في سن مبكر.
* زرع روح التحدي في نفوس الصغار من الجنسين.
* تمثيل المملكة في كبرى المحافل الرياضية الأقليمية والعالمية.

78