صدق الكلمة ..”التربية الرياضية في جامعة شقراء ورؤية المملكة ٢٠٣٠م 

 

وليد اللزام

صدق الكلمة ..”التربية الرياضية في جامعة شقراء ورؤية المملكة ٢٠٣٠م …

التربية البدنية والرياضية جزء من التربية الشاملة والتي تهدف إلى تكوين الفرد بدنياً وعقلياً وانفعالياً واجتماعياً، بواسطة عدة أشكال وأنواع من النشاطات البدنية والرياضية، ويسعى التعليم العالي في هذا الوطن الغالي إلى النهوض بالمجتمع وتلبية حاجاته والاهتمام بالتنمية الشاملة من خلال تأهيل الفرد على الإبداع والابتكار والتفاعل مع المجتمع، وقد رسمت بلادي من خلال الرؤية انطلاقة رائعة لتحقيق الأهداف والآمال على المدى البعيد وتستند إلى مكامن القوة والقدرات الفريدة لوطننا، وقد تحدث سمو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد عند افتتاح ملتقى رؤية المملكة ٢٠٣٠م، وقال أن طموحنا أن نبني وطناً أكثر ازدهاراً يجد فيه كل مواطن ومقيم ما يتمناه، فالمستقبل نُشيده سوياً ولن نقبل إلا أن نجعله في مقدمة دول العالم.
ومن خلال تصفحي للإنترنت شدني خبر إضافة قسم علوم الحركة والرياضة في كلية العلوم والدراسات الإنسانية بشقراء، ما شاهدناه أمراً يثلج الصدر ويعطي مؤشراً قوياً أننا نسير في الطريق الصحيح ومواكبين للرؤية، ان استحداث قسم علوم الحركة والرياضة بجامعة شقراء سيكون أحد الأذرع القوية التي تعزز الرؤية ويكون رافداً للأندية الرياضية وسوف يخدم المحافظة والمحافظات القريبة منها، كلي أمل أن تحذوا الجامعات الأخرى التي لا يوجد بها هذا التخصص وأن تسير على نفس النهج وبإسرع وقت ممكن، من المؤسف والمستغرب أن نشاهد بعض من جامعاتنا لا يوجد بها هذا التخصص فإن استمرت هذه الفجوة سيكون لها آثار سلبية في المستقبل وازدواجيّة مع الرؤية، وبوجود هذا التخصص وتوافقه مع أهداف رؤية المملكة سوف ترتفع نسبة الممارسين للرياضة مرة على الأقل أسبوعياً من ١٣٪ إلى ٤٠٪.
يضم هيكل التعليم العالي في بلادنا (٤٢) جامعة منها (٣٠) جامعة حكومية و(١٢) جامعة أهلية، علماً أن التعليم العالي يستوعب نحو ٩٠٪ من خريجي وخريجات المدارس الثانوية، لذا فقد نص الهدف الاستراتيجي الخامس لوزارة التعليم على التالي:
– تعزيز القيم والمهارات الأساسية للطلبة.
– تعزيز قدرة نظام التعليم لتلبية متطلبات تنمية واحتياجات الميدان.
قبل أن يتوقف نبض قلمي عن كتابة المقال أبعث الشكر والتقدير لصاحب المعالي رئيس جامعة شقراء أ.د. عوض بن خزيم الأسمري على ما يقدمه من جهد ودعم وتوجيه ومتابعة متواصلة وذلك في سبيل خدمة أبناء وبنات هذا الوطن ومن لايشكر الناس لا يشكر الله، دعائي له أن يكلل الله تعالى جهوده المباركة ومناشداً معالية بسرعة فتح باب القبول في قسم علوم الحركة والرياضة بجامعة شقراء والذي يحتاجه سوق العمل، دوماً وطني مزدهر ومتطور وعالي وشامخ.
دائماً أنتم رائعون بقلوبكم المنتقاه وشكراً لكم.
بقلم/ وليد بن محمد اللزّام
صحيفة سبورت الإلكترونية

93