مدرب بلجيكا يرعب السيتي

 

لمح مدرب منتخب بلجيكا، روبيرتو مارتينيز لامكانية تفكير كيفين دي بروين في الرحيل عن صفوف مانشستر سيتي في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة وذلك في حال تأييد عقوبة السماوي وغيابه عن المشاركة في دوري الأبطال الأوروبي.
مارتينيز قال في تصريحات صحافية: “بالطبع إذا عانى مانشستر سيتي من عقوبة الحظر، فإن ذلك سيلعب دورًا في صنع دي بروين لقراره”.
وأضاف: “على مر السنين، أظهر دي بروين أنه إذا كان سعيدًا في مكان ما، فإنه يحب البقاء والفوز بالبطولات”.
وواصل: “ولكن أعتقد أن ما يحدث في النادي سيكون له تأثير كبير حال تطبيق العقوبة، ما الذي سيحدث مع المدرب وما سيحدث بالنسبة لأي مشروع في المستقبل؟”.
واستكمل: “دي بروين شخص يحب الفوز، أعتقد أنه سيضع كل شيء في اعتباره عند اتخاذ القرار، سيأخذ في الاعتبار إذا طُبق حظر اللعب في دوري الأبطال، وما إذا كان المدرب الذي لديه علاقة رائعة معه سيبقى في النادي أم لا”.
ويمتلك دي بروين عقدًا ساريًا مع مانشستر سيتي حتى عام 2023.
وأردف مارتينيز: “كما يمكنك أن تتخيل، هذه هي اللحظة التي يستمتع فيها لاعب مثل كيفين بأفضل سنواته، وقد منحها لمانشستر سيتي، ولكن بعد تفكر فيما سيحدث في السنوات الأربع أو الخمس المقبلة، لا أحد يستطيع أن يقدم له نصيحة جيدة، النصيحة الوحيدة ستنبع من داخله كلاعب”.
وأوضح: “عليك ألا تفكر عند إنهاء مسيرتك المهنية بإنه كان عليك التحرك في لحظة ما أو البقاء، دي بروين ناضج للغاية وسيأخذ كل شيء في الحُسبان”.

92