الامير نواف وخوجه يطلقان مشروع اتحاد الاعلام الرياضي

اتحاد الاعلام الرياضي

عقد صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب ومعالي الدكتور عبدالعزيز محي الدين خوجه وزير الثقافة والإعلام اليوم بمكتب سمو الرئيس العام لرعاية الشباب اجتماعا مشتركا تم خلاله مناقشة أوجه التعاون القائم بين الرئاسة العامة لرعاية الشباب ووزارة الثقافة والإعلام وسبل تعزيز هذا التعاون بما يعود على الشباب والرياضيين والمجتمع عامة بالخير . عقب الاجتماع ادلى سموه بتصريح قال فيه :ـ تشرفنا اليوم بهذا اللقاء مع معالي وزير الثقافة والاعلام الدكتور عبدالعزيز خوجه ذو الجهود الواضحة في الاعلام السعودي .. مشيرا سموه الى أن الاعلام اصبح اليوم عملا مؤسساتي على اعلى مستوى والجميع يشهد بذلك سواء من حيث تنظيم العمل في الاذاعة والتلفزيون او في الاندية الادبية والثقافية وغيرها من المجالات التي تختص فيها الوزاره . واضاف سموه فيما يتعلق في المجال الرياضي فالحمد لله القنوات الرياضية اصبحت تقدم عملا مميزا جدا ومتنوع ويخدم الاغراض الرياضية كافة وايضا الالعاب المختلفة فنجد ان التطور بحمد الله مستمر . وذكر سمو الرئيس العام لرعاية الشباب بان الاجتماع اليوم تطرق الى ما يخص الفكرة التي طرحت في السابق وهي ( اتحاد الاعلام الرياضي ) وقد تم الاتفاق مع معالي الوزير بأن هذه الفكره هي موجودة في العالم أجمع لذا سيتم تشكيل فريق عمل مشترك بين الرئاسة العامة لرعاية الشباب ووزارة الثقافة والاعلام سيكون هناك تواصل بينهم وسيتم عن طريقهم التنسيق مع الاتحاد الدولي والاتحاد الاسيوي والاتحاد العربي والاتحاد الخليجي للاعلام للصحافة الرياضية ليطلعوا على كافة الانظمة واللوائح لديهم .. عقب ذلك سيكون هناك مرحلة تأسيس أولي لهذا الاتحاد يكون فيه متخصصين في مجال الاعلام الرياضي وقانونيين يضعون الاطار العام لهذا الاتحاد. واعرب سموه في تصريحه عن شكره لمعالي وزير الثقافة والاعلام على موافقته بعمل ورش عمل بشكل متكرر للاعلام الرياضي يشارك فيها الاعلاميون بكافة تخصصاتهم سواء الكتاب او المعلقين الرياضيين او الصحفيين وضيوف البرامج الرياضية ليس فقط على مستوى القنوات السعودية بل على مستوى القنوات الخليجية والعربية وبعض الخبرات حتى تكون ورش العمل فاعلة ومؤثره . وقال سمو الرئيس العام لرعاية الشباب بأنه تم الاتفاق على عقد مؤتمر دولي عن الاعلام الرياضي سيدعى له اهم الشخصيات البارزة في الاعلام الرياضي على مستوى العالم وسيكون بمشيئة الله عقب شهر رمضان .. مضيفا سموه بأن التنسيق والتعاون بين الرئاسة ووزارة الثقافة والاعلام موجود منذ السابق لكن هذا الاجتماع هو تاكيد لما هو كائن في السابق وفي نفس الوقت تطوير للخطوات السابقة لخدو الاعلاميين الرياضيين وفتح المجال للقدرات الاعلامية خاصة الشباب منهم الى جانب التخفيف قدر الامكان من الطرح المتعصب الذي يكون موجودا في بعض الاحيان . وتمنى سموه في ختام تصريحه التوفيق والسداد للجميع لما فيه خدمة هذا الوطن وأبنائه بمشيئة الله .

108