العراقي يونس محمود ينفي انتقاله للاهلي المصري

يونس محمودنفى كابتن المنتخب العراقي والمحترف مع السد القطري يونس محمود انتقاله الى نادي الاهلي المصري بعد الاخبار التي اشارت الى وجود مفاوضات بينه وبين ادارة النادي من اجل الانتقال الى الدوري المصري في الموسم المقبل.

وقال يونس محمود في تصريح نقله موقع “استاد الدوحة نت” لا علم لي بهذا العرض وان كل ما نشر خلال الايام الماضية عن وجود مفاوضات بيني وبين ادارة نادي الاهلي المصري غير صحيح واصفاً اياه (بكلام جرايد) حيث معتبراً انه لم يجري اي مفاوضات مع نادي الاهلي المصري.

واضاف : استغربت حقاً من الاخبار التي نشرت عن قرب انتقالي الى نادي الاهلي المصري الذي يعتبر واحداً من افضل الاندية العربية والافريقية لكن اي شيء رسمي بهذا الخصوص لم يحصل اطلاقاً.

واشار : ان هناك مفاوضات اولية كانت بيني وبين نادي الاهلي المصري قبل ثلاث سنوات بعد ان تقدمت ادارة النادي برغبتها لضمي الى صفوف الفريق لكن المفاوضات لم تستمر في حينها لاسباب مختلفة.

ونشرت عدد من وسائل الاعلام العراقية عن تلقي يونس محمود عرضاً من نادي الاهلي المصري للانتقال الى صفوفه في الموسم المقبل وانه رفض الانتقال اليه وفضل عدم الاحتراف في الدوري المصري بسبب رغبته العودة الى نادي الطلبة وانهاء مسيرته الاحترافية من خلال اللعب في الدوري العراقي في الموسم المقبل.

واوضح : انني مستمر مع نادي السد القطري في الموسم الحالي وعقدي ينتهي معهم في نهاية الموسم ولم احدد وجهتي القادمة لغاية الان على الرغم من العروض الاحترافية التي وصلتني خلال الفترة الماضية الا انني فضلت عدم التفاوض فيها لانني احترم العقد مع نادي السد وعند نهاية مشواري معهم ستكون هناك دراسة للعروض المقدمة لي من الاندية الاخرى.

وبشأن عودته الى الدوري العراقي وبالتحديد الى نادي الطلبة نفى محمود نيته بالعودة الى الدوري العراقي قائلا: لم اصرح عن عودتي الى نادي الطلبة وان هناك من نقل كلامي بطريقة خاطئة حيث قلت في حينها انني ارغب ان ارد الدين لنادي الطلبة الذي اطلقني الى الشهرة والنجومية وهناك من فسر كلامي على نيتي العودة الى الدوري العراقي .

وتابع : فاتحتني ادارة الطلبة بالعودة الى صفوف الفريق في الموسم المقبل لكنني لم اعطي اي رد نهائي لهم بهذا الخصوص وان كل ما نشر عني خلال الفترة الماضية هو كلامي غير صحيح على الرغم من ان امنيتي ان انهي مشواري مع الطلبة الا ان عدم وجود الملاعب الجيدة والبنى التحتية تجبرني على عدم العودة الى الدوري العراقي مجدداً.

واكد : هناك احتمالية ان يكون الموسم المقبل هو الاخير لي كلاعب ومن المحتمل انني ساضع حداً لمسيرتي الكروية في الاحتراف ومع احد الاندية القطرية بعد ان قضيت عشرة مواسم مثلت خلالها العديد من الاندية القطرية وحققت انجازات عديدة معهم كما واحرزت القاب مع الاندية التي مثلتها ولقب هداف الدوري القطري مرات عديدة وهذه انجازات اعتبرها جيدة بالنسبة لي وساقرر خلال الفترة المقبلة العديد من الامور التي تخص مشواري الكروي.

110