كونتي: ديربي ميلانو لحظة تحول

 

أكد انتونيو كونتي على أهمية ديربي ميلانو في منافسة النيراتزوري على لقب الدوري الايطالي هذا الموسم.
انتر ميلان تصدر جدول ترتيب الدوري الايطالي برصيد 54 نقطة وبفارق الأهداف عن يوفنتوس وذلك عقب الفوز 4-2 أمام ميلان في ديربي الغضب.
وقال كونتي عقب الديربي: “لقد كانت ليلة خاصة، هذا أمر مؤكد، لقد واجهنا صعوبة حقيقية في الشوط الأول، ربما أكثر مما كنا عليه في أي وقت مضى هذا الموسم، وكان هناك خطر الهزيمة”.
وأضاف: “قمنا بعمل جيد لاستعادة التوازن ومعرفة النقاط التي يجب أن نتحسن بها، ولدينا إيمان بما كنا نفعله والفضل يعود إلى هؤلاء الفتيان، بصرف النظر عن النتيجة، يسعدني أن أراهم يقاومون لأن هذا يعني أنهم يستعدون لشيء مهم حقًا”.
وأردف كونتي بشأن استعادة صدارة الكالتشيو والتساوي مع يوفنتوس في عدد النقاط، والتقدم بفارق نقطة على لاتسيو: “ما زال الوقت مبكراً للحديث عن شيء يمكن أن نحلم به الآن، يمكن أن يكون لدينا حلم، ستكون فترة مكثفة للغاية بالنسبة لنا، وبعد ذلك، أعتقد أنه سيكون لدينا فكرة أفضل عن إمكاناتنا وقدراتنا الحقيقية”.
واستطرد مدرب الإنتر: “أمامنا مباريات مهمة، بدءًا من الدورنصف النهائي لكأس إيطاليا يوم الأربعاء مع نابولي، ثم لاتسيو في نهاية الأسبوع المقبل، لا يمكننا تحقيق كل شيء من يوم إلى آخر، لكننا نبني أنفسنا، أثبت هؤلاء الفتيان أن لديهم قوة كبيرة وشجاعة اليوم”.
وعن تحول أداء الإنتر في الشوط الثاني، أوضح كونتي: “لست بحاجة إلى التحدث كثيرًا بين الشوطين، أعتقد أنه في المواقف الصعبة، عليك أن تكون واضحًا للغاية وأن تتحمل المسؤولية، كان لدي نصيب كبير من المسؤولية عن حقيقة أننا كنا نخسر 2-0 في الشوط الأول”.
وشدد: ” بقينا معًا، من البداية إلى النهاية، ووجدنا طريقنا للخروج من موقف صعب، يجب أن نضع مباراة الليلة في الاعتبار، حيث سيساعدنا ذلك في أن نكون فريقًا في المستقبل ونتعامل مع صعوبات مماثلة”.
واستكمل كونتي: “لا يمكن للجميع لعب الشوط الثاني من هذا القبيل وتسجيل أربعة أهداف في ميلان، الفتيان يعرفون ما حدث من خطأ في الشوط الأول، لذلك مع التواضع، أجرينا بعض التعديلات، من المهم أن ندرك أنه لا يمكن التعامل مع كل مباراة بالطريقة نفسها، بل من التكتيكات أيضًا أن ندرك أن عدم الضغط بشكل كبير يمثل أيضًا فكرة جيدة في بعض المواقف”.
وأتم كونتي: “لقد كانت ليلة مهمة، حيث جعلتنا نفهم أنه يجب علينا دائمًا استخدام عقولنا ثم قلوبنا وبعد ذلك أقدامنا في اللعب”.

90