دوري منظم ، واحتراف خارجي
خالد الطلحة

خالد الطلحة

في كرة القدم هناك عاملان مهمان في تطور وإنجازات كل بلد ، ونحن في السعودية نفتقد هذين الجزئين !!

( دوري منظم و احتراف خارجي )

دوري منظم:

يُعاني الدوري السعودي منذ فترة ليست باليسيرة من سوء التنظيم من خلال جدولة المباريات (الروزنامة) وأيضاً عدد الفرق !

في دولة تعتبر غنية لا ينقصها المال ولا الثروة الفكرية ولا المواهب الكروية إلا أن مسابقة الدوري في هذا البلد متأخرة نوعاً ما ، ماذا يحدث لو :

جُعلت المباريات يومي السبت والأحد كموعدين ثابتين لإقامتها تماشياً مع جميع دول العالم بحيث لا نحتاج لتأجيل بعض مباريات الدوري أو وقفه ولعدم معاقبة من يمثلنا قارياً بتراكم المباريات له وبالتالي الحاق الضرر به وبالدوري !

الإتحاد الآسيوي استطاع تنظيم مسابقاته القارية ، لماذا لا نحذو حذوه وننظم مسابقتنا الأهم
( الدوري ) ولنجعل من لديه مباراة الثلاثاء أو الإربعاء قارياً يلعب السبت مباراته الدورية تفادياً للتأجيل وللمشاكل والقاء التهم العشوائية جزافاً على مسؤولي المسابقات والتشكيك بذممهم !

أيضاً : عدد فرق الدوري 14 والهبوط اثنين أمر محبط وغير حيوي ! ماذا لو :

أصبح عدد الفرق 16 وأصبحت حركتا الصعود والهبوط لثلاثة فرق ، اعتقد سنستمتع بـ 30 جولة منظمة للتنافس بين الفرق على اللقب وعلى المراكز المؤهلة لتمثيل البلد وأيضاً للصراع على البقاء والهروب من الهبوط للأولى.

ماذا لو :

أُلغيت كأس الملك واستبدلناها ببطولة سوبر تكون افتتاحية الموسم بين بطلي الدوري والكأس بملعب بطل الدوري وفي حالة أن البطل واحد للمسابقتين يلعب ثاني الكأس على السوبر وليس ثاني الدوري.

ماذا لو :

بدأت مسابقة الكأس مع الدوري وتوسيع نطاقها من دور الـ 32 الفرق الممتازة بنظام الذهاب والإياب بإستثناء النهائي من مباراة واحدة فقط.

كل هذه المقترحات بسيطة ولكنها ستطور الدوري والمسابقات الأخرى بل ستضفي المتعة والتشويق للمتابعين.
* الإحتراف الخارجي:

المبالغ الكبيرة التي تُدفع للاعبين السعوديين سبب جوهري لعدم احتراف لاعبو السعودية بالخارج ! مجرد ما ينتهي عقد لاعب أو قبل بستة أشهر تنهال عليه المبالغ التي تسيل اللعاب وبالتالي تكون سبباً لعدم تحفيزه للإحتراف الخارجي أو على الأقل لتطوير مستواه !

ماذا لو :

أصبح لكل لاعب مدير أعمال حيوي ونشط وغير هامشي ( فقط يركز على الإنتقالات الداخلية ) بل يسوق للاعب ويدرس ويحاول أن ينقل لاعبه للدوريات الأوروبية كالدوري التركي والبلجيكي واليوناني والهولندي وربما الإيطالي والإسباني وحتى الإنجليزي ،

الإكتفاء بعدد لا يتعدا أصابع اليدين للاعبين محترفين خارجياً لا يصنع منتخب قوي !!
ختاماً :

ألف مبروك لممثلينا خارجياً الفوز والإكتساح الهلال والإتفاق والشباب والأهلي والفيصلي ونجران.
للتواصل عبر تويتر
@khalidAl _ Talha

التعليقات

1 تعليق
  1. A7laroo7
    1

    دائما نرى انديه شرق آسيا طرف بالنهائيات الآسيويه والسبب “توقيت الدوري ” ! حسب معرفتي أن الدوري المحلي ينتهي من جهه  ويبدأ دوري أبطال آسيا من جهه أخرى ! لذلك نرى تفرغ كبير لأنديتهم ل هالبطوله ؤمافيه أي ضغط مباريات غير بطولة آسيا ! لذلك لا يخلوا طرف بالنهائي من نادي شرق آسيوي سواء كان ياباني أو كوري ! بينما أندية الغرب تكون مضغوطه لكذا بطوله “مباريات أسسيوييه – دوري – كأس ملك – ولي العهد الخ” وبذلك يقل عطائهم بالأسيويه وهذا مايسبب خروجهم المبكر والمتكرر من هالبطوله حتى وان كانوا في أوج عطاءهم ومستوياتهم ! فلو يتم تغير توقيت الدوري المحلي سوف نرى عوده قويه من الأنديه السعوديه ! . وبالنسبه للاحتراف ، فما اتوقع يفكر اللاعب بالاحتراف دام فيه أشخاص يدفعون له ملايين يحلم فيها من صغره ! لو يطبقون تحديد سقف المبالغ المعينه  كان ماشفنا لاعبين يرفضون عروض خارجيه ! هنا اللاعب يبحث عن المال أكثر من مزاولته لكرة القدم (: !

    Thumb up 0 Thumb down 0
    13 أبريل, 2013 الساعة : 3:53 م
110