الشباب يستضيف شبيبة الساورة الجزائري في الرياض

تستكمل غدا الثلاثاء، مباريات جولة الإياب لدور الـ 32 من بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال لكرة القدم التي ينظمها الاتحاد العربي للعبة، بمباراتين تجمع الأولى بين الرفاع البحريني وأولمبيك أسفي المغربي، والثانية بين فريقي الشباب السعودي وشبيبة الساورة الجزائري.

وعلى استاد مدينة خليفة الرياضية بمدينة عيسى البحرينية، يستضيف الرفاع نظيره أولمبيك أسفي لحسم هوية المتأهل إلى الدور ثمن النهائي، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

ويبدو الفريق البحريني الأقرب لخطف بطاقة التأهل، إذ يكفيه التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة من أجل ضمان العبور إلى دور الـ 16، مستفيداً ميدانياً بعاملي الأرض والجمهور.

في المقابل، لا يمتلك الفريق المغربي سوى خيارين فقط، الفوز بأي نتيجة أو التعادل الإيجابي بأكثر من هدف والاستفادة من قاعدة احتساب الهدف خارج القواعد بهدفين، لبلوغ الدور المقبل.

وفي العاصمة السعودية الرياض، يستضيف فريق الشباب، الأقرب لبلوغ الدور المقبل، شقيقه الجزائري فريق شبيبة الساورة، الذي خسر رهان الذهاب على ملعبه ووسط أنصاره بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف.

وتبدو مهمة الفريق الجزائري صعبة بعض الشيء، إذ يحتاج للفوز بهدفين دون رد أو بفارق ثلاثة أهداف لضمان التأهل إلى المرحلة المقبلة، بينما يمتلك الشباب أكثر من خيار لضمان التأهل، منها الفوز أو التعادل بأي نتيجة، أو حتى الخسارة بفارق هدف وحيد، بالإضافة إلى الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور.

87