دربي روما ولاتسيو ينتهي بالتعادل

روما لاتسيوإنتهى دربي العاصمة بين روما وجاره اللدود لاتسيو بالتعادل 1-1 يوم الإثنين على الملعب الأولمبي في ختام المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي.

وكان هداف لاتسيو البرازيلي هرنانيس اللاعب الاكثر تأثيرا في هذه المباراة، اذ تحول من بطل الى “شرير” بعد ان منح فريقه التقدم ثم اهدر ركلة جزاء قبل ان يهدي روما ركلة جزاء جاء منها هدف التعادل الذي حرم فريقه من تحقيق فوزه الرابع على التوالي على جاره اللدود للمرة الاولى منذ 36 عاما والثانية فقط في تاريخه.

كما فشل لاتسيو في الاستفادة من تعادل فيورنتينا مع ميلان (2-2) امس الاحد لكي يصعد الى المركز الرابع، فبقي خامسا برصيد 51 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن جاره روما الذي بقي بدوره سابعا.

وحافظ دربي العاصمة على تقليده اذ كان الشغب سيد الموقف قبيل انطلاق المباراة حيث قامت مجموعة بطعن مشجعين كما تم التعرض لسيارة اسعاف خارج الملعب الاولمبي.

وذكرت صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت” ان بعض المشجعين تواجهوا مع الشرطة في منطقة دوكا داوستا فيما تعرض مشجعان من روما للطعن بعدما وقعا ضحية كمين على جسر بونتي ميلفيو المؤدي الى الملعب. واشارت الصحيفة الى ان الفوضى عمت انحاء المنطقة المحيطة بالملعب حيث اقفلت المحال ابوابها باكرا تخوفا من تفاقم الوضع.

وتوجه عمدة العاصمة جاني اليمانو الى المشجعين طالبا منهم الهدوء، وذلك في وقت ذكرت فيه وكالة “انسا” ان طاقما طبيا اضطر لترك سيارة الاسعاف والهروب بعد ان اعترضته مجموعة من المشجعين.

كما اشارت “انسا” الى ان المشجعين اللذين تعرضا للطعن، اضطرا ايضا للهروب بعد تلقيهما الاسعافات الاولية. ولم يعلم اذا كانت سيارة الاسعاف تعرضت للاعتداء بسبب معالجتها المشجعين الجريحين.

وبعيدا عن الاحداث الذي وقعت خارج الملعب، ضرب لاتسيو بقوة منذ البداية حيث تقدم بعد 16 دقيقة من كرة صاروخية اطلقها هرنانيس من خارج المنطقة عجز الحارس الهولندي مارتن ستيكيلنبورج عن صدها، مسجلا هدفه التاسع في الدوري حتى الان.

وواصل لاتسيو افضليته وحصل على فرصة اخرى لهرنانيس الذي توغل في المنطقة قبل ان يسدد لكن حارس روما حولها فوق العارضة الى ركنية لم تثمر (17)، ثم تدخل مجددا للوقوف في وجه محاولة للبوسني لوليتش وحول الكرة الى ركنية اثمرت عن فرصة اخرى وهذه المرة من رأس الالباني لوريك كانا لكنه صدها ايضا بنجاح (20).

وفي بداية الشوط الثاني حصل لاتسيو على فرصة اضافة الهدف الثاني عندما منحه الحكم ركلة جزاء بعدما لمس البرازيلي ماركينيوس الكرة بيده داخل المنطقة، فانبرى لها مواطنه هرنانيس الا انه اطاح بها فوق العارضة (49).

ودفع لاتسيو ثمن هذه الفرصة لان روما ادرك التعادل في الدقيقة 57 من ركلة جزاء ايضا نفذها بنجاح القائد الاسطوري فرانشيسكو توتي الذي رفع رصيده الى 12 هدفا، وذلك بعدما ارتكب هرنانيس بالذات خطأ داخل المنطقة على البوسني ميراليم بيانيتش.

وكاد روما ان يسجل هدف التقدم من تسديدة بعيدا لتوتي ايضا لكن الحارس فيديريكو ماركيتي تدخل ببراعة ثم صد ايضا متابعة اليساندرو فلورينزي (64).

وتعقدت مهمة لاتسيو عندما اضطر لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 69 بعد حصول جوسيبي بيافا على انذار ثان بعد خطأ على ماركينيوس، ما ساهم بتسيد روما للقاء في الدقائق العشرين الاخيرة دون ان يتمكن من خطف هدف الفوز.

110