المنتخب السعودي للطائرة يتخطى البحرين

فاز المنتخب السعودي لكرة الطائرة تحت “23” سنة بنتيجة ٣-٢ على المنتخب البحريني المستضيف في ثالث مبارياته في التصفيات الأولية لمجموعة غرب آسيا المؤهلة إلى النهائيات المقررة في مينمار أغسطس المقبل وجاءت نتيجة الأشواط ٢٥-٢٠و خسر الثاني ١٨ -٢٥ وفِي الشوط الثالث تفوق ٢٥-٢٣ وفِي الشوط الرابع خسر ١٩-٢٥، أما في الشوط الخامس والحاسم فقد فرض المنتخب السعودي السيطرة منذ البداية رغم الحماس البحريني للحاق بالنتيجة لينتهي الشوط ١٥-١٣ ، وأمتاز المنتخب السعودي بالضربات الساحقة من اللاعب وسام الجهني ويوسف الداوود وعائض الدوسري وسط تنويع في الإعداد من منتظر المهنا .

من جانبه قال قائد المنتخب السعودي أسامة الزهراني أن جدول مباريات التصفيات جعل المباريات الثلاث الأولى الأكثر صعوبة من الناحية الفنية حيث كانت البداية بمواجهة المنتخب العراقي الذي يعد من أكثر المنتخبات الآسيوية استقرار فنيا بكون اللاعبين متواجدين مع بعضهم منذ قرابة “4” سنوات.
وأضاف ” كما أن المنتخب العراقي كان صاحب المركز الرابع في البطولة الآسيوية الماضية وهذا يؤكد أنه متطور جدا ومنسجم إلى حد كبير ولذا لا يمكن التقليل من الفوز أمامه وإن وصلت النتيجة إلى “3-2 ”
وأشار إلى أن المنتخب السعودي يحتاج إلى مزيد من المباريات من أجل تحقيق الانسجام بين اللاعبين خصوصا أن الجهاز الفني أيضا جديد بقيادة المقدوني زاركو ولذا من المهم أن يتم دعم هذه المجموعة الشابة من أجل التأهل أولا عبر هذه التصفيات إلى نهائيات مينمار ومن ثم تحقيق نتائج تؤكد أن كرة الطائرة السعودية قادرة على تحقيق منجز جديد للرياضة السعودية في المستقبل القريب.
وأشار إلى أن مواجهة المنتخب البحريني أمس كانت صعبة ولذا يجب السعي لحصد أكبر عدد ممكن من النقاط في المباريات والفوز بنتائج أفضل مما تحقق أمام العراق, خصوصا أن خسارة شوطين في كل مباراة يعني فقدان نقطة من نقاط الفوز الثلاث التي تمنح للفائز بفارق ثلاثة أشواط أو شوطين في ظل التعديلات على نظام حصد النقاط في قانون كرة الطائرة.

أما اللاعب عايض الدوسري فشدد على أن كرة الطائرة السعودية تضم جيلا مميزا من اللاعبين القادرين على صنع منجز وتأكيد التطور الكبير الذي باتت عليه لكنها تحتاج للمزيد من الدعم والوقوف وخصوصا أن اتحاد كرة الطائرة يقدم الكثير من الجهد والدعم من أجل تحقيق الأهداف المرجوة .
وأشار إلى أن المنتخب الحالي يحتاج إلى المزيد من خوض المباريات للوصول إلى مرحلة متقدمة من الانسجام قبل خوض نهائيات كأس آسيا المقبلة بعد أقل من شهرين.
ونفى بشدة أن تكون الثقة مفرطة في العبور إلى النهائيات من خلال التصفيات الحالية إلا أن عبر عن الثقة في القدرة على ذلك قياسا بالعطاء والروح والرغبة والتي ظهرت منذ المباراة الأولى حيث كان السعي جدي من أجل عدم التعثر في بداية المشوار وإن كان أمام منتخب متطور ومنسجم وحقق نتائج مميزة في البطولة القارية الأخيرة.
وبين أن الطول الذي تمتاز به غالبية لاعبي المنتخبات المشاركة قياسا بلاعبي المنتخب السعودي لا يعني التفوق بل أن الطول عامل مساعد والأهم هو المهارة والتكتيك في لعبة كرة الطائرة حتى أن الضربات الساحقة لا يمكن أن تنجح مالم تكون بذكاء ومن خلال تنويع الضربات ومراكز تنفيذها.

84