اليابان تهزم ايران وتتأهل الى نهائي القارة الاسيوبة في كرة قدم الصالات

حجز منتخب اليابان بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية عقب فوزه على إيران المضيفة وحاملة اللقب 8-4 بعد التمديد إثر تعادل الفريقين 4-4 في الوقت الأصلي يوم الخميس على صالة ستاد بور شريفي في تبريز، ضمن قبل نهائي بطولة آسيا للشباب تحت 20 عاماً بكرة الصالات 2019 في إيران.
في الوقت الأصلي سجل مسعود شافاردازي (10) وسجاد محمدي (17) ومهدي ديقانيزاد (24 و30) أهداف إيران، في حين أحرز ريرا هاشيموتو (4) وهيروتو اوتسوكا (18) وماساشي اوساوا (23) وتاكيهيرو موتويشي (40 من ضربة جزاء) أهداف اليابان.
وفي الوقت الإضافي أظهر المنتخب الياباني قوته من ناحية اللياقة البدنية ليسجل أربعة أهداف عن طريق رينتارو ايغوتشي (43) وجي يامادا (46) ويوكي هاتاكياما (47) ويوتا كيمورا (49).
وشهدت المباراة الثانية ضمن الدور قبل النهائي يوم الخميس أيضاً فوز أفغانستان على إندونيسيا 4-3 بعد التمديد على ذات الصالة.
وتقام المباراة النهائية يوم السبت، على أن تجري في ذات اليوم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.
وكان المنتخب الإيراني تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط من مباراتين، حيث فاز على هونغ كونغ 7-3 وعلى أفغانستان 3-2، ثم فاز في ربع النهائي على لبنان 3-2 بعد التمديد.
في المقابل تصدر منتخب اليابان ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط من مباراتين، حيث فاز على طاجيكستان 3-1 وعلى فيتنام 2-1، وفاز في ربع النهائي على العراق 2-0.
وافتتح منتخب اليابان التسجيل في الدقيقة الرابعة نجح من خلالها ريرا هاشيموتو في تسديدها قوية بالشباك.
ثم ضغط منتخب إيران من أجل تعديل النتيجة، فسدد علي أكرمي كرة ارتدت من القائم، قبل أن يسجل حسعود شافاردازي التعادل عبر تسديدة قوية بيسراه (10).
واعتمد المنتخب الإيراني على الضغط على لاعبي اليابان، والذين اضطروا للجوء إلى التمريرات القصيرة في نصف ملعبهم.
وخطف منتخب إيران الهدف الثاني في الدقيقة 17 بعدما حاول هاتاكياما يوكي إعادة الكرة للخلف ولكن الإيراني سجاد محمدي قطعها وانفرد بالمرمى ليسدد بعيداً عن متناول الحارس تابوتشي هيروشي (17).
ولم يدم تقدم إيران طويلاً، حيث سجل منتخب اليابان التعادل في الدقيقة 18 بعدما انطلق يامادا كايتو في الجهة اليسرى ومرر إلى اوتسوكا هيروتو ليحول الكرة في الشباك.
واستمرت الإثارة في بداية الشوط الثاني، ليسجل منتخب اليابان الهدف الثالث بالدقيقة 23 عبر تسديدة مباغتة من اوساوا ماشاشي.
ورد منتخب إيران مباشرة بتسجيل هدف التعادل بعدما تخلص مهدي ديقانيزاد من يوتا كيمورا وسدد في المرمى (24).
وعاد ديقانيزاد ليسجل الهدف الرابع لإيران بطريقة مماثلة للهدف الثالث، بعدما أظهر قوة بدنية ودقة في التسديد (30).
ولجأ منتخب اليابان لأسلوب الهجوم الضاغط (باور بلاي) في آخر 5 دقائق من أجل تعديل النتيجة، ليدرك مبتغاه في الدقيقة الأخيرة عبر ضربة جزاء نفذها تاكيهيرو موتويشي بنجاح.
ومع لجوء الفريقين إلى التمديد، استغل منتخب اليابان تميزه في الكرات الثابتة ليسجل الهدف الخامس في الدقيقة 43 بعدما سدد موتويشي ضربة حرة مباشرة ارتدت من المدافعين ووصلت إلى رينتارو ايغوتشي ليسدد بالمرمى.
وأضاف جي يامادا الهداف السادس لليابان إثر ضربة حرة مباشرة (46).
ثم لجأ منتخب إيران لأسلوب الهجوم الضاغط بحثاً عن التعديل، وهو ما استغله المنتخب الياباني ليسجل هدفين عن طريق يوكي هاتاكياما (47) وكيمورا يوتا (48).
تصريحات المدربين:
– ريوجي سوزوكي مدرب منتخب اليابان:
“في البداية أنا أقدر هذه الفرصة للعب أمام منتخب قوي مثل إيران، توقعت منهم أن يلعبوا بحيوية بسبب دعم الجماهير في الملعب، ولكننا لم نستسلم وبقينا متماسكين مثل العائلة من أجل الفوز.. لا زال علي التركيز على النهائي وكيفي الاستعداد له، سيكون النهائي بالتأكيد صعباً أمام أفغانستان”
ايران تسيطر على مفاصل كرة قدم الصالات الاسيوية بشكل غريب فمن
الترويج للمدربين الإيرانيين واللاعبين الإيرانيين في الخليج بطريقة تسويقية ناجحه ساعدة على بقاء المسؤلين في كرة قدم الصالات الإيرانية على معرفة مدى سرعة وتخطيط كل اتحاد خليجي وطرق لعب كل منتخب بسهولة كبيره .
هل وصل بهم الامر وتطور الحال الان بدعم المنتخبات بلاعبين مواليد يشكلون منتخبات لبعض الدول الاسيوية
بطولة كاس اسيا لكرة قدم الصالات للشباب تعطي تصور واقعي لحال كرة قدم الصالات الاسيوية والسيطرة والنفوذ الإيراني الكبير في هذه اللعبة
حتى أصبحت تدير المنتخبات بالوكالة
الاتحاد الاسيوي وخاصة لجنة كرة قدم الصالات الاسيوية بجميع اعضائة يقدمون كل التسهيلات للعبة في ايران الخطر الأكبر
هل من المعقول ان الاتخدم مديرك وتقدم له كل المثاليات
قد تكون اليابان واندونيسيا في بطولة اسيا لشباب كرة قدم الصالات خارج نطاق التغطية الإيرانية بل والخروج من تحت العبائة بمدربين من اليابان
الى متى وهذا الاتحاد الاسيوي تحت السيطره الإيرانية
الله اعلم

 

94