مصائب نيمار مستمرة في البرازيل

 

أكدت تقارير صحافية برازيلية استمرار معاناة اللاعب البرازيلي الدولي “نيمار” في الصيف الحالي بداية من الإصابة التي أبعدته عن المشاركة في كوبا أمريكا ومن ثم الاتهام باغتصاب فتاة في باريس.
وذكرت تقارير برازيلية أن نيمار متهم بالفساد والتهرب الضريبي في بلاده حيث وقعت مصلحة الضرائب الحجز على 36 منشأة يمتلكها المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، وذلك في إطار التحقيقات الجارية مع اللاعب حول مزاعم تهربه من دفع ضرائب قيمتها 16 مليون يورو.
وتابعت التقارير إلى أن المنشآت المذكورة والتي تم توقيع الحجز عليها تعود ملكيتها لنيمار وأفراد عائلته وشركاته.
وتؤكد الأنباء أنه من بين هذه المنشآت قصران للاعب يقيم فيهما عادة عندما يتواجد في البرازيل وكان قد قام بشرائهما في 2011 بعد حصوله على دفعة من قيمة انتقاله لنادي برشلونة الإسباني قادما من سانتوس البرازيلي وهو الذى تم بالفعل فى عام 2013.

97