المال افسد متعة (الساحرة المستديرة)

كرة القدم لها محبيها وعشاقها وفيها من المتعه والإثارة الشيء الكثير ِ.لكن للأسف دخولها بصوره كبيره في عالم المال و البزنس افسد كثير من متعتها وحلاوتها لذلك اصبحت مطمع غير عادي يلهث خلفه الكثير ممن يجيدون فن التسلك. في سلم المسؤوليه والاستفاده بعدها من الموقع الذي يصلون اليه في مجال الرياضه حيث يصبح لهم جسر عبور لخدمة مصالحهم وتربيطاتهم وصفقاتهم اكثر من خدمة الشان الرياضي. .لهذا لانستغرب. هذا الواقع المؤلم الذي نشاهده امام أعينا اليوم لحال كرة القدم كون هناك. من هو مشاركا ايضا من اوساطنا كاعلام رياضي في هذا الامر ومساهم الى حد كبير في ذلك من خلال التطبيل والنفاق لعمل تلك العينات من البشر التي اخذت مواقع. قياديه في ادارة كثير من الاتحادات والانديه وو.
لذلك حين نسترجع شريط جماليات وحلاوة الساحره المستديرة سنجد ان كل شيء مشوق ومثير هو ماقدمته لنا كرة زمان اما كرة اليوم الغنيه بالمال اصبحت ممله مقززه من كثر فضائحها وافتقارها لكثير من فنون ومتعة واخلاق كرة القدم لهذا نجد ان الفارق كبير بين كرة زمان وكرة اليوم من حيث امور شتئ واولها المستوى الفني والابداعي الكبير الذي ينصب في مصلحة كرة زمان الغنيه بالمواهب والنجوم التي ضلت الى يومنا هذا خالده في الذاكره

98