دراسة أمريكية: انخفاض نسبة العداء للأسلام بسبب “صلاح”

أكدت شبكة “فوكس سبورت” أن مختبر سياسة الهجرة التابع لجامعة ستانفورد الأمريكية أكد أن اللاعب المصري محمد صلاح لعب بسلوكياته الرائعة دورا كبير في نقل فكرة رائعة عن الاسلام في أوروبا وفي العالم بالكامل.
وذكرت الدراسة أن معدل الكراهية والمعاداة للاسلام انخفض بشكل كبير عقب تألق صلاح بقميص ليفربول في الفترة الماضية.
إليكم بيان مختبر سياسة الهجرة التابع لجامعة ستانفورد الأمريكية:
“نحن نقدر الدور العظيم الذي يقوم به محمد صلاح، وموقفه الإسلامي والسلوكي، حيث وجدنا أن مقاطعة ميرسيسايد شهدت انخفاضًا بنسبة 18.9% من جرائم الكراهية مقارنة بالسيطرة الاصطناعية”.
“في حين لم يتم العصور على أي تأثير مماثل لأنواع أخرى من الجرائم، ونجد أيضًا أن مشجعي ليفربول قاموا بتخفيض التغريدات المعادية للمسلمين والإسلام إلى النصف من 7.2% إلى 3.4%، مقارنة بمشجعي باقي الأندية الإنجليزية.
“وتشير تلك التجربة، بزيادة المعرفة بالإسلام عن طريق محمد صلاح، حيث أن التعرض الإيجابي لنماذج مثل محمد يمكن أن تكشف عن معلومات جديدة تضفى طابعًا إنسانيًا على المجموعة الخارجية”.

97