ملح الكرة السعودية

– منذ منتصف العام الماضي وكانوا يوعدون بتغير جذري بالكرة السعودية وتطور مذهل للدوري وقوة ستلفت أنظار العالم حولنا ، وتم تأجيلها لحين إنتهاء مشاركة منتخبنا بالمونديال .. وبدأ الموسم بعد القرارات التي تغيرت عدة مرات حتى قبل أن يبدأ الدوري ، الشيء الوحيد الذي نجح بنسبة كبيره هو قرار الثمان أجانب الذي رفع من مستوى بعض الأنديه .. أما غيرها سقطوا في كل شيء ..

– ليس مجرد إنتقاد أو فلسفه ولكن أن يترأس الاتحاد السعودي لكرة القدم ثلاث رؤساء خلال موسم واحد هو قمة ( الفشل ) وهذا لم يحدث بتاريخ رياضتنا ، جميعها قرارات إرتجاليه لا تستند على قانون أو خطة عمل أو تصويت !!

– في دورينا هذا الموسم تم تأجيل وتغيير في جدول الدوري من سبع إلى ثمانية جولات بالدوري ونحن إلى الان في المنتصف !! أليس سقوط ؟؟

– وأيضا تم تغيير أغلب المدربين في الدوري وعدد كبير من اللاعبين الأجانب في الفترة الشتويه لأننا سنضل لا نعرف كيف نتعاقد مع اللاعبين وسنضل تحت رحمة السماسرة إلى أن تُفرج ..

– بعد دعم سمو ولي العهد التاريخي للرياضه والرياضيين بتسديد جميع ديون الأنديه كان الأحق والأجدر أن يكون موسم تاريخي من حيث الأحترافيه وإعطاء كل حقاً حقه ..

– والمشكله الأزليه التي لن تنتهي هي اللجان أو من يختار أعضائها لإن في كل موسم يتغيرون ويعودون في نفس الموسم وكأن لايوجد في هذا البلد إلى هؤلاء الأشخاص ومن نفس ( القروب ) ، فجميعهم يتجاوزون حدودهم مع فريق واحد فقط وحين يتم كشفهم ( يستقيلون ) ثم يعودون الموسم الذي يليه وكأن شيء لم يحصل ..

– نأتي للانديه .. يضل وسيضل الفخم وبطل كل موسم ( الهلال ) متزعم ومتصدر كل شيء ، انتهى الدور الأول وهم متصدرين ورغم ذلك تم تغيير مدربهم ( العالمي ) وتم التوقيع مع لاعبين محليين وأجانب لعدم إقتناعهم بما يقدمون .. ولهذا جمهور الهلال يعشقون فريقهم أكثر من غيرهم ..

– نصرنا ( العالمي ) في هذا الموسم هو الوحيد الذي ينافس الهلال على الدوري رغم فارق الست نقاط ولكن يعرفون أنها كرة قدم فربما يتعثر منافسهم ويقتربون منه .. موسمهم جميل بعد الأجانب إستمتعنا فيه كثيرا ، أجانب النصر هم الأبرز والأجمل بالدوري حتى أصبحوا يحبون نصرهم أكثر من جماهيره وجماهيره عشقوا نصرهم أكثر من أي وقت مضى .. هي قصة حب أزليه ولن تنتهي ..

– لا أحد يعلم مايحصل للإتحاد إلى ( الله ) رغم ماحصل لهم من ( دلع ) وتسديد ديون وأحضار أجانب على مستوى عالي إلى أنهم حتى الان الأقرب للهبوط .. حتى إن هبطوا لامشكله في ذلك فربما يعودوا أقوى ، ولكن الأكيد أن الاتحاد كان هو ( نور ) ورفاقه لإن بعد ذهابه هو وجيله أصحاب الحقبه الأجمل في تاريخ الأتحاد لم ( ينهض ) هذا النمر حتى الان ..

– ( حمد الله ) و ( قوميز ) هما العلامه الفارقه والأجمل بالدوري حتى الان ، قوميز أثبت أنه كان يستحق كل هذه المفاوضات الطويله فهو هداف من طراز عالي رغم تقدمه بالعمر ، أما ( الجلاد ) حمد الله الذي أتى للنصر بعد إصابه وفترة توقف طويله أحتاج فقط ليسجل على الهلال لينفجر بعدها ولم يتوقف عن التسجيل ( ماشاء الله ) وأصبح ملكاً في قلوب النصراويين ..

– الدوري الاماراتي رغم ضعفه إلى أنه يفوز دائما بجوائز الاتحاد الاسيوي بفضل احترافية إتحاده العاليه .. كم نحتاج لإحترافية وعمل كعملهم لنرقى بدورينا عالياً ..

– ( النصر ) عندما ينافس الهلال الثابت دائماً بالمنافسه يصبح دورينا قوي إعلامياً وجماهيرياً وتسويقاً .. فمنافستهم لبعضهم هي ( ملح ) الكرة السعودية ..

110